ثقافه و فن

مآسي الفنان يوسف بك وهبي المليونير الذي مات فقيرا .

و.ش.ع

مقال . بقلم مختار القاضى .
الفنان الراحل يوسف وهبي او يوسف بك كان من أسره ثريه حيث كان والده مهندس وناظر ري الفيوم وهو عبدالله باشا وهبي وكان له مسجدا باسمه لايزال قائما في مدينه الفيوم حتي الآن . يوسف بك وهبي من مواليد ١٨٩٨ م بمدينه الفيوم . كان كثير النزوات والعلاقات النسائيه وعشق الخمر والقمار والنساء ولكنه كان مدرسه متفرده في التمثيل وكان غنيا من طبقه الأثرياء حيث ورث عن والده ١٠ آلاف جنيها من الذهب الخالص أنفقهم جميعا ومات مريضا فقيرا لدرجه إن إحدي زوجاته وهي عائشه فهمي عايرته بفقره وإنفاقها عليه فترك لها المنزل هربا قائلا انا يوسف بك وهبي لاتعايرني إمرأه بمليم أنفقته علي ثم طلقها في الحال . يعتبر يوسف وهبي من جيل عمالقه الفن تخرج من مدرسه التجاره وتعلم الفن في إيطاليا وتتلمذ علي يد الممثل الإيطالي كيانتوني . قدم يوسف وهبي ٣٠٠ عمل مسرحي من خلال فرقه رمسيس المسرحيه التي شارك معه فيها أمينه رزق وحسين رياض . كان يحب أمينه رزق ولكنه لم يتزوجها لانه يري أن حبه لها أسمي من أي علاقه وقد وقفت معه أثناء مرضه الأخير ولم تتركه حتي لقاء ربه . يوسف وهبي عاش مريضا يعاني من مرض غريب هو ضعف النوم فكان لاينام إلا قليلا وقلما يستغرق في النوم وعندما ذهب للخارج للعلاج قال له الطبيب السويسري ان مايحدث في عقلك من أفكار أقوي من النوم . تزوج يوسف وهبي ٣ مرات من عائشه فهمي وسعيده منصور والممثله الإيطاليه ألينا لوندا . عاش يوسف وهبي حياه الترف وإنخرط في النساء والخمر والقمار والتمثيل وضاعت كل ثروته فمات فقيرا معدما بعد أن أعلن إفلاسه وتداولت قضاياه في المحاكم . باعت الفنانه أمينه رزق مصوغاتها لسداد ديونه وجمع له بعض أصدقاؤه النقود لفك حجز المسرح وأستأجرت له أمينه رزق شقه في حي المنيره ليقيم فيها وأحب أمينه رزق وقال إن حبه لها أكبر من أن يظلمها بالزواج منه . تزوج يوسف وهبي من سعيده منصور التي وقفت بجانبه ٥٠ عاما وأحبته بكل كيانها ولم تتخلي عنه حتي مماته . كانت سعيده أم لاربع بنات وطفل مصاب بشلل الأطفال ونظرا لحرمان يوسف وهبي من نعمه الابوه أعتبر أولادها كأولاده وأحبهم جميعا وكانت أكثرهم قربا له هي بثينه التي ماتت بعد أن سقطت من إحدي الشرفات بفندق دون أن يتمكن من إنقاذها فحزن عليها حزنا شديدا وساءت حالته النفسيه لدرجه حرمته من نعمه النوم . أحب يوسف وهبي سعيده منصور التي كانت تصغره سنا بكثير وأغدق عليها بأجمل وأرق كلمات الحب والعشق والغرام فبادلته حبا بحب وعشقا بعشق أكبر . في سنواته الأخيره بعد أن تعدي الثمانين عاما إعتزل الفن وعاش علي ذكريات الماضي مع حبيبته وزوجته سعيده هانم التي عاشت معه ٥٠ عاما بحلوها ومرارتها ولم تتركه أبدا حتي في لحظات الغروب والإنزواء ومن شده حبه لها بني لها ولبناتها ٤ قصور هديه منه لها . ذات يوم سقط يوسف وهبي من سلم ڤيلته وأصيب بكسر في الحوض وأماكن متفرقه من جسده وأصابته آلام جسديه ونفسيه رهيبه وتوقف عن العمل لعدم قدرته علي الوقوف فقام بتأجير ٣ ڤيلات لاحد المستثمرين ليستعين بقيمه الإيجار علي متطلبات المعيشه . أدي يوسف وهبي آخر أدواره في فيلم إسكندريه ليه من إخراج يوسف شاهين وحصل علي جائزه مهرجان القاهره السينمائي الدولي . بعد تكرار شائعه وفاته لمرات أصيب يوسف وهبي باكتئاب شديد وإشتد عليه المرض ودخل مستشفي المقاولون العرب ثم توفي في ١٧ أكتوبر سنه ١٩٨٢ م عن عمر يناهز ٨٤ عاما .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد


Notice: wp_add_inline_script تمّ استدعائه بشكل غير صحيح. لا تمرر وسوم <script> إلى wp_add_inline_script(). من فضلك اطلع على تنقيح الأخطاء في ووردبريس لمزيد من المعلومات. (هذه الرسالة تمّت إضافتها في النسخة 4.5.0.) in /home/asharqal/public_html/wp-includes/functions.php on line 5831