ثقافه و فنشعر وادب

الشاعرة قمر صبري الجاسم تلتقط مشاهد إنسانية في مهرجان الشارقة للشعر الشعبي

و.ش.ع

 تقرير:قمر صبري الجاسم

شاركت الشاعرة السورية قمر صبري الجاسم في مهرجان الشارقة للشعر الشعبي في دورته الخامسة عشرة والذي شاركت فيه أسماء كبيرة من مختلف أرجاء الوطن العربي.

وكانت مشاركة الجاسم في رابع أمسيات المهرجان بمشاركة الشعراء : غازي المغليث من السعودية، وإبراهيم الشامي من الإمارات، ثورية القاضي من المغرب، وراشد العزاني من عمان، ومحمد الفاتح من السودان، وأدارت الأمسية الإعلامية علياء العامريعلى مسرح حديقة البطائح وذلك بحضور بطي المظلوم مدير مجلس الحيرة الأدبي ومحمد عبدالله راشد حليس الكتبي رئيس المجلس البلدي لمنطقة البطائح وجمهور كبير من محبي الشعر الشعبي
وكان ختام الامسية مع مشهديات الشاعرة قمر صبري الجاسم والصورة والطقس العجيب في رسم المشهد حيث برعت ابنة حمص في التقاط مشاهد حياتية تمر على الجميع دون أن يلتفت لها أحد مثل قصيدة بائعة الورد, التي تقول في مطلعها: بعت الورد للناس ما فكّر حدا/ يهدي لهالإحساس لو قطرة ندى, وقصيدة “كلن إجو, التي تتحدث عن حفل زفاف ذهب إليه كل الأهل والأقارب والأصدقاء لكن حصلت مشكلة ما وتم إلغاء العرس, نقتطف منها: كلّن إجو ..الوردات والنجمات والماضي العتيق, كلّن اجو ع عرسنا يتفرجوا إلا أنا ويّاك ضيَّعنا الطريق .. واشتهرت قمر بقصائدها الكثيرة عن الام لكنها قدمت هذه المرة قصيدة عن الأب, تقول فيها: ما ضَلّ بالذّكرى حلْمْ أخْضَرْ / نِشْفِتْ شَفايفْ وَردَكْ الأحْمَرْ/ يلّي زَرَعْتو بْقلبْنا وْزَهَّرْ / وْالشّوقْ صارِتْ دَمعْتو صَبّارْ / ع ضحْكتَكْ عَمْ تسهرْ الذّكرى/ ع كلّ حكمة قلْتها وْفكرة / صارت مَحبّتنا إلَكْ عبرةْ / مِنّا المَحبِّة نَفسْها بْتغارْ, كما ألقت قصائد إنسانية ركزت فيها على معاني السلام والتسامح، ودعت إلى إنهاء الحروب، ودعت إلى التسامح بين المرأة والرجل بقصيدة “حوا وآدم” وقرأت قصائد أخرى تتغزل فيها بالحبيب، وكانت لغتها رقيقة وفي معانيها قرب مأخذ وصفاء وجداني جميل، وختمت بقصيدة بعنوان أنا ورقة بحضن دفتر نقتطف منها:
أنا وَرْقة بْحضن دَفترْ
رَسَمْ طفلْ بقلم أخضَرْ
عليها شجرة واستنى
لحتى تثمِرْ وتكبَرْ
رَسَم شمسْ ورَسَمْ نَهرْ
ورَسَم خيمه ونهرْ أزرَقْ
كَتَب بحروفْ مكسورةْ إسم أمّو
وبِكي وخَنَّقْ
محا دموعو ورَسَم ضحكي
لهلأ بعدا عم تبكي
انفجَرْ لغْم وهَدَمْ بيتو
وحَرَقْ كتبو وحَرَق لعبو
وقَتل أحلام عم تسهَرْ
أنا اللي بقيتْ من حلمو
بعدما فجّروا الدَّفْتَرْ
بَعدْ ما صارْ بالجنّة معو أمو
وْعلى الرَّسمة انتَشَرْ دَمّو
وْخصَل من شعرو هالأشْقرْ
أنا اللي بقيتْ من حلمو
أنا وَرْقة بحضن دَفتَرْ.
كما شاركت في الامسيات الليلية بقصيدة “ع بيتنا بتطل شجرة توت” تقول في مطلعها:
ع بيتنا بتطلّ شجرة توت
منزيّنا برمضان وبأعراسنا
وبليلة الميلاد بالياقوت
بتفتّ امي للعصافير الخبز
صرلن عمر جيراننا
واعشاشهن البيوت
بس انشغل بالا عاامي
تأخرت
من غير ماتدق الجرس
ع بيتنا بتفوت
يذكر أن الشاعرة قمر صبري الجاسم تكتب الفصيح والمحكي وصدر لها 8 دواوين كما ترجمت لها العديد من القصائد إلى اللغات (الفرنسية والإسبانية والإنكليزية والألمانية )

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق