شعر وادب

سباحة

و.ش.ع

بقلم / صالح الجبري

 من البحر لأ تمتلك غير موج من الذكريات ؛ من الماء لأ تمتلك غير هذا الزبد. فيذهب جفاءً و تذهب شتات ؛ و بعض خفايا النساء التي رمتها على شاطئ الامنيات ؛ و رمال الجفاف التي رحلت عنها الطائرات ؛
هو البحر يرحل عنكٍ و كنتٍ له عاشقة قبل إن تبلغي الحلم أو تدركي الموبقات ؛
و ليس سوى الأصدقاء الذين أتوا و لكنهم يرحلون على قارب من فتات ؛
و آن كنتٍ سباحة ماهرة تعرف العوم ف البحر لأ يعرف الأتقياء و لأ يعرف الجاهلات
في السباحة
و لأ يرحم الطيبات ؛
فهل تستطيعين إن تحملين السواحل و امواجه العانسات
لينمو جنونك على شفآ جرفه المهترئ با لذوات
و ميناؤه آبل للسقوط ِ.
📝 صالح الجبري

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد


Notice: wp_add_inline_script تمّ استدعائه بشكل غير صحيح. لا تمرر وسوم <script> إلى wp_add_inline_script(). من فضلك اطلع على تنقيح الأخطاء في ووردبريس لمزيد من المعلومات. (هذه الرسالة تمّت إضافتها في النسخة 4.5.0.) in /home/asharqal/public_html/wp-includes/functions.php on line 5831