Uncategorized

قنصوة : نعتز جميعا بتشريف قداسة البابا تواضروس الثاني للإسكندرية ، فهو دائما رمز المحبة والسلام لشعب مصر .

علاء ثابت

هنأ الأستاذ الدكتور عبد العزيز قنصوة محافظ الإسكندرية صباح اليوم قداسة الباب تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية ، بمناسبة احتفالات عيد الغطاس المجيد ، وذلك خلال حفل التهنئة الذي أقيم صباح اليوم بالكنيسة المرقسية بحضور اللواء أ ح / خالد شوقي رئيس أركان المنطقة الشمالية العسكرية نائبا عن قائد المنطقة ، والسيد أحمد جمال نائب المحافظ، واللواء إيهاب خيرت مساعد أول وزير الداخلية لمنطقة غرب الدلتا ، واللواء محمد الشريف مدير الأمن ، واللواء علاء عبد الله رئيس هيئة الرقابة الإدارية بالإسكندرية ، واللواء أشرف البربري مدير قطاع الأمن الوطني ، واللواء أحمد بسيوني سكرتير عام المحافظة ، واللواء حمدي الحشاش السكرتير العام المساعد ، والعميد حازم بدر الدين مساعد قائد المنطقة الشمالية العسكرية ، وقيادات الكنيسة والأزهر الشريف ونواب البرلمان .

وفِي كلمته قدم المحافظ التهنئة لقداسة البابا تواضروس الثاني وجميع الإخوة الأقباط بمناسبة احتفالات عيد الغطاس ، معربا عن اعتزازه وأهل الإسكندرية جميعا بتشريفه لنا وهو رمز المحبة والسلام لشعب مصر ، ورحب به على أرض الإسكندرية عاصمة مصر الأولى تاريخيا وهي مدينة المحبة والسلام التي تحتضن على مدار العصور الكثير من الثقافات والديانات السماوية ، وبنيت على أرضها العديد من الحضارات الإنسانية التي تكمل بعضها بعضا .

وأوضح قنصوة أننا نعيش جميعا في السلام والمحبة التي دعت لها جميع الأديان السماوية ، مشيرا إلى أن هذه الأيام السعيدة تطل علينا بنسمات الأعياد على أرض مصر الحبيبة التي نرجو جميعا من الله أن تشمل مصر بمزيد من الازدهار والاستقرار ، وأعرب عن سعادته بمشاركته الاحتفالات والتي تدعونا جميعا التعاون من أجل بناء بلدنا الغالية مصر ومدينتنا الجميلة الإسكندرية .

من جانبه رحب البابا تواضروس بالمحافظ وجميع الحضور ، معربا عن سعادته باحتفاله بعيد الغطاس احتفالا مميزا من الإسكندرية المدينة التاريخية التي يلقب بإسمها بابا الإسكندرية أول مدينة للإيمان المسيحي ، موضحا أن الاعياد فرصة للتعبير عن المحبة و تبادل التهنئة ، فالعيد يأتي لتجديد وتأصيل المحبة التى تجمعنا جميعا ، والالتقاء فى الأعياد ايضا دليل على السلام و هو النعمة الكبرى التى نحرص عليها جميعا كمصريين ، لنعيش جميعا في سلام اجتماعى، وأضاف أن سعادتنا فى أن نرى مصر العزيزة تنمو وتزدهر وتحتل المكانة التى تستحقها أمام العالم ، ومصر حاليا تعيش صورة جديدة تملؤها السلام .

وأعرب البابا عن فخره الكبير بالحدث العظيم الذى شهدتة مصر فى مطلع هذا العام ، من خلال افتتاح السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية لمسجد الفتاح العليم و كاتدارئية ميلاد المسيح فى العاصمة الإدارية الجديدة ، قائلا “إن سعادتى وأنا أقف داخل المسجد تضاهى سعادتى و انا داخل الكاتدرائية ” ، متقدما بالشكر إلى القيادة السياسية والقوات المسلحة لبناء المسجد والكاتدرائية اللذان بنيا على طراز معمارى متميز ، وفى خلال فترة وجيزة لا تتعدى عامين ، وأشار إلى الافتتاح حدث جلل يعطى رمزية جميلة عن الصورة التى تعيشها مصر حاليا ، جعلنا نفتخر بمصرنا الحبيبة أمام العالم خاصة بحضور وفود عديدة من الدول العربية و الاجنبية .

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٧‏ أشخاص‏، و‏‏‏أشخاص يجلسون‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد


Notice: wp_add_inline_script تمّ استدعائه بشكل غير صحيح. لا تمرر وسوم <script> إلى wp_add_inline_script(). من فضلك اطلع على تنقيح الأخطاء في ووردبريس لمزيد من المعلومات. (هذه الرسالة تمّت إضافتها في النسخة 4.5.0.) in /home/asharqal/public_html/wp-includes/functions.php on line 5833
%d مدونون معجبون بهذه: