شعر وادب

نقاطُ إلتراق ../ أحضانُ التداعي

و.ش.ع

العراق-بقلم :باسم عبد الكريم الفضلى

………..{ نقاطُ إلتراق ../ أحضانُ التداعي }………………..
إلامَ …….
وجهٌ ابيض .. وأغوارٌ مستنقعيّةُ يرسُـــ ..
ذكرياتٌ تخلعُ أسماءَها .. والبدايات
تبحثُ عن ………….. تواريخِ نهاياتِها
وإذا …………………………. أصواتٌ ممحيةُ الزمن
تؤطِّرُ هزائمَ المكان
في زوايا إنزواءٍ هــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاربةِ ألوان ….
بصـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــمتِ أسود …
…. لاجذوريةُ الإنتسابِ للمعاني الصَّدَوية
تتشبَّح
كلما يتشبَّأُ منظورُها في بؤرويةِ الفراغ …
………………………………………………. ـــمانِ آفاقَ العودةِ للذات ..
ــ ما الجوابُ هذه المرَّة ..؟؟
ــ ابداً ..لاتسلْ .. لاتقفْ .. لاتأملْ …
فما في جُعبةِ الآتي
خيالاتُ إرتعاشاتٍ مصلَّبة
على أغنياتِ إنكفاءِ الصحوةِ المرتقبة
………………………………… ـ فإرجِعْ
……………………………………… / درْ حولَ بؤرةِ الريح .. لعلك ..
وحدَها … تعلِّمُ صفحاتِ الأيام ..
…………………………عســـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاها تفتحُ
فضاءَ اللهفةِ المجذوذةِ اللسان …
ـ تُهْ .. لتلقى حدودَ خطاك ..
.. الأنوارُ المنسيةُ في رياضِ العزلةِ المتهرِّئة الينابيع
تـَ
ـشْـ
ـرَ
عُ … / نسخة منه الى …. مذكرتكم المرقمة ……في ../ …/ …..
تبحثُ عن هُــ …. ـوِ … يَّـ … ـةٍ
تُنسبُها الى حلمٍ بلا مرايا .. .. / الموضوع ……
هنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاك في
…………………………………………………….. أحشاءِ العتمة
…………………………………. ( أصيخوا ..)
…. لكل وترٍ مدار
أم
ذاتُ الرَّجعِ الأبديِّ أليرقُصُ
بلا سِـ
………….. ـيـ
.. ـقـ
……………………………….. ـا
ن
في مرمدةِ الإنتظـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــار ..
……………….ـ نكوصٌ مألوفُ الحضن ـ
………… ( لاغيرُ زمنِ الإفتراضات …/ إختَرْ لك مكاناً ) ..
…….
…………
فأمحُ ما أتى
فقد آنَ أوانُ الإندثــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــار ..
ـــــــــــــــــــ/ باسم عبد الكريم الفضلي ـ العراق

.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد


Notice: wp_add_inline_script تمّ استدعائه بشكل غير صحيح. لا تمرر وسوم <script> إلى wp_add_inline_script(). من فضلك اطلع على تنقيح الأخطاء في ووردبريس لمزيد من المعلومات. (هذه الرسالة تمّت إضافتها في النسخة 4.5.0.) in /home/asharqal/public_html/wp-includes/functions.php on line 5831