مقالات

(( ومات بعيني وهو علي قيد الحياة ))

و.ش.ع

كتبت:هبه الصغير

و بعد أن أستطاعت أن تلملم نفسها و تتمالك ما تبقي لها من أعصاب قالت بصوت يملأه الكسرة والخذلان:

(مات بعيني وهو علي قيد الحياة )
فبعد أن توفي أبي و أمي و أصبح هو كل ما لدي من أهل وأصدقاء ؛فكان الأخ و الأب والصاحب …..لم أحمل له إلا كل خير و حب ولم أري غيره أحد .كنت السند الذي يتكأ إليه و كان هو عوض الله لي في أرضه .
و إذ به يخذلني و يخونني بأرخص الوسائل ومع أرخص الشخصيات و سامحته كثيراً أملاَ في أن الله يصلحه ويهدي قلبه.
ولكنه تعود علي الغفران و إيذاءي لما يكن عائق أمامه…فأنا الجبل الذي يستحمله و القلب الذي لا يكسر غيره.
ومع تماديه في ذلك ….وجدتني أقف مع نفسي مع شعور لا أفهمه أني أصبحت لا أراه فهو علي (( قيد الحياة ولكنه في عداد الموتي في عيني ))
ماتت معه أحلامي وثقتي فيه و حبي له…
بعد أن كان العون علي الحياة أصبح هو كرهي للحياة و لنفسي

و ختمت حوارها قائلة :
(( أن الذي تعود علي الأذي مرات كثيره ووجد في مقابله التسامح والمعامله الطيبة أعتبره حقاَ مكتسباَ ..فلا بأس أن خذلني فأنا أيضاَ خذلت نفسي يوم أحببته ))

من ظلم سوف يظلم ومن أخطأ وخان فهو أخطأ في حق الله قبل أي شيء..

هبه الصغير
أستشاري علاقات أسريه
ماجستير صحه نفسية
ممارس متقدم برمجه لغويه عصبيه

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد


Notice: wp_add_inline_script تمّ استدعائه بشكل غير صحيح. لا تمرر وسوم <script> إلى wp_add_inline_script(). من فضلك اطلع على تنقيح الأخطاء في ووردبريس لمزيد من المعلومات. (هذه الرسالة تمّت إضافتها في النسخة 4.5.0.) in /home/asharqal/public_html/wp-includes/functions.php on line 5831