حوادث

أمن الجيزة يصطاد مافيا العصابات .. سقوط زقلط وأم كريم ومنتحلى صفة الضباط

و.ش.ع

كتب/محمد مختار

وجهت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الجيزة، برئاسة اللواء دكتور مصطفى شحاتة مساعد وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة، ضربة موجعة لمافيا العصابات، في إطار توجيهات اللواء محمود توفيق وزير الداخلية بضرورة تكثيف حملات مواجهة أعمال البلطجة، وضبط الخارجين عن القانون وحائزي الاسلحة وإحكام السيطرة الأمنية.

عصابة انتحال صفة الضباط .. التي قامت بسرقة هواتف محمولة وأموال من تجار أجهزة كهربائية، وتم القبض عليها، كشفت التحريات الأولية التي باشرها اللواء رضا العمدة مدير الادارة العامة لمباحث الجيزة، أن أحمد س ويعمل ترزي وزوجته سارة م كوافيرة كونا تشكيلا عصابيا وشاركهم أحمد ع طالب ومحمد ل، وتمكنا من سرقة كلا من سعيد ع ومحمد س، تاجري أجهزة كهربائية بإحدى الدول العربية عن طريق حضور السيدة حاملة طفل رضيع للشقة سكنهما وبرفقتها شخصان مجهولان انتحلا صفة رجال شرطة وأشهر أحدهما (سلاح ناري “طبنجة”) كانت بحوزته وأستوليا منهما على 3 هاتف محمول- تابلت- ألف ريال سعودي- ألف دولار أمريكي- جوازي سفر خاصين بهما وفرارهم هاربين.
عقب تقنين الإجراءات والحصول على إذن من النيابة المختصة أمكن ضبطهم وبحوزة الأول والثالث 2 طبنجة صوت، وبمواجهتهم اعترفوا بارتكاب الواقعة وأضاف الأول أنه يعمل سائق طرف أحد جيران المجني عليهما، ونظرًا لمروره بضائقة مالية أتفق مع باقي المتهمين على إنتحال صفة رجال شرطة وسرقة المبلغين، وفي سبيل ذلك أعدوا عدد 2 طبنجة صوت وتوجهوا إلى مكان الواقعة مستقلين سيارة ملاكي (ملك الأول) وصعدت الرابعة وبصحبتها نجله للشقة سكن المبلغين ولدى قيامهما بفتح باب الشقة دلفوا إليها واستولوا على المسروقات وأيد باقي المتهمين ما جاء بأقواله.
سرقة رواتب العاملين

في ذات الوقت، تمكنت الاجهزة من ضبط عصابة سرقة بالإكراه بعد اعتراضهم طريق سيارة وسرقة 555 ألف جنيه من رواتب العاملين بالشركة التابعة لها السيارة، بعد بلاغ من جميل.ف سائق بالشركة أنه قام بصرف مبلغ 555 ألف جنيه رواتب العاملين بالشركة من بنك بدائرة القسم وأثناء عودته للشركة بالسيارة قيادته نقل بصندوق تابعة للشركة إعترضت طريقه سيارة ميكروباص وترجل منه عدد (4) أشخاص ملثمين وأطلق أحدهم عيار ناري في الهواء من طبنجة كانت بحوزته.. واستولوا على المبلغ المالي.. وفروا هاربين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق