أخباراخبار العالم

أميرة تواجه قائدا عسكريا

و.ش.ع 

متابعة – حليمة بو هلال 

أقدمت أميرة آسيوية على خطوة غير مسبوقة في تاريخ المملكة، تجعلها في مواجهة مع رئيس المجلس العسكري، لكن الملك تدخل ومنعها، قبل أن تكمل المواجهة.

وقال  اليوم السبت 9 فبراير/شباط، إن سبب سحب ترشحها هو اعتراض القصر الملكي على دخولها الساحة السياسية، مشيرا إلى أن ترشحها كان سابقة في تاريخ العائلة الملكية منذ عام 1932.

وترشحت الأميرة أوبولراتانا، الشقيقة الكبرى، لملك تايلاند لرئاسة الحكومة في انتخابات مارس/آذار، لكن سحب حزب “راكسا تشارت” الذي ترشحت الأميرة (67 عاما) تحت رايته لتولي رئاسة الحكومة، سحب ترشيحها بصورة مفاجئة.

وقال الحزب إنه قرر الامتثال للأمر الملكي، لمنع حدوث شيء غير مسبوق من قبل أحد أفراد الأسرة الملكية، وهو ممارسة السياسة، بينما قال القصر الملكي إن أفراد الأسرة المالكة فوق السياسة ولا يمكنهم تولي وظائف عامة لأن ذلك مخالف للدستور.

وكان من المقرر أن تنافس الأميرة أوبولراتانا، رئيس المجلس العسكري.

وتقود حزب “راكسا تشارت” مجموعة ثاكسين شيناواترا، الملياردير ورئيس الوزراء السابق المقيم في الخارج، وهو ما يعتبره الحرس القديم في القصر الملكي والعسكريون تهديدا للملكية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد


Notice: wp_add_inline_script تمّ استدعائه بشكل غير صحيح. لا تمرر وسوم <script> إلى wp_add_inline_script(). من فضلك اطلع على تنقيح الأخطاء في ووردبريس لمزيد من المعلومات. (هذه الرسالة تمّت إضافتها في النسخة 4.5.0.) in /home/asharqal/public_html/wp-includes/functions.php on line 5833
%d مدونون معجبون بهذه: