التحقيقات

الخصوص حملة مكبرة لحماية الطرق وإنذار شديد اللهجة

و.ش.ع

كتب -جمال القاضي 

وكاله الانباء الشرق العربي مكان الحدث مدينه الخصوص قامت قوات مرافقه للحمله من الطرق والكباري وكان قائد الحمله السيد نائب مامور مدينه الخصوص محمد بك و المستشار جمال القاضي في الحمله وكان نائب المامور يتحدث الي الناس بمحبه و ايضا ان تحدث سياده المستشار جمال القاضي لابد ان يكون هناك حلا جذريا للمواطن والمواطنه ولابد ان مكان مناسب للباعه الجائلين و يتواجد فيه حمايه على مصالحهم لان مصالحهم هي مصالحنا ولابد ان الدوله تكون حامل هم للمواطن ولابد ان يكون هناك اتجاه صحيح منه من المواطن الجائل والباعه الجائلين وينتظر الدعم من الدوله لحمايتهم من الطرق والكباري او الحالات الاتيه من الوحدات المحليه او من المحافظه ف لابد ان يكون لهم مكان لاكل العيش وحفاظا على أسرهم وانا اقول واحذر ان هذا البائع الجائل قنبله موقوته فلابد ان نحافظ عليه قبل فوات الاوان نتوجه ايضا الى الوحده المحليه و كل الشكر والتحيه لكم سياده محمد بيك نرجو من سيادتكم مكان للبائع ويكون به اناره للحفاظ عليهم وتحت رعايه سيادتكم يكون هناك فاتوره تدفع شهريا بالوحده المحليه وتكون تابع بالوحده المحليه ولا يكون تابع لاي احد وشكرا لسيادتكم والسلام عليكم ورحمه الله وبركاته المستشار جمال القائد وشكرا وكاله انباء الشرق العربي الذي اتت اليه الينا في كل التحيه والتقدير التحيه دي وكاله انباء الشرق العربي

هذه الرساله متوجها الى السيد الرئيس الوحده المحليه جرس انذار المواطن الفقير والشارع و الانفاق و الكباري و الدائري هنا المواطن يتحدث اروح فين الحكومه تقدم لسيادتكم المشار جمال القاضي و يتحدث عن المواطن الفقير يقول بالشارع ولابد من ما وائل الباعه الجائلين وهذا حقهم في هذه الدوله كما وجدت اماكن في مصر الجديده والاماكن في انحاء الدوله ولابد ان يكون هناك مكان للدجالين وهم قنبله موقوته لاي مكان لابد ان راعيهم مراعات هامه جدا لان ده مصدر رزقهم والحفاظ عليهم و الدوله تاخذ حقها منهم وهم لهم في الدوله ايضا ولسيادتكم تمام بهذا ونرجو من سيادتكم عمل اللازم ونشكركم جميعا المستشار جمال القاضي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد


Notice: wp_add_inline_script تمّ استدعائه بشكل غير صحيح. لا تمرر وسوم <script> إلى wp_add_inline_script(). من فضلك اطلع على تنقيح الأخطاء في ووردبريس لمزيد من المعلومات. (هذه الرسالة تمّت إضافتها في النسخة 4.5.0.) in /home/asharqal/public_html/wp-includes/functions.php on line 5831