أخباراخبار العالم

الهند ترد بإسقاط مقاتلة باكستانية انتهكت أجوائها

و.ش.ع

الهند -خالد شحاتة

 الجيش الهندي، طارد مقاتلات باكستانية انتهكت المجال الجوي الهندي، وأسقط مقاتلة باكستانية على حي راجوري في جامو، صباح اليوم.

و عن مفتش الشرطة في جامو وشهود عيان أن مقاتلة من نوع “إف-16” تابعة للقوات الجوية الباكستانية سقطت في وادي ناوشيرا لام.
وقال مفتش الشرطة في جامو وكشمير إن الوضع لا يسمح حاليا بالتأكيد عما إذا كانت تلك المقاتلة سقطت بسبب خلل فني أم تم إسقاطها، لكن ما نؤكده أن المقاتلة كان على متنها 3 طيارين، ووجدنا جثتين منهما حتى الآن.

كما قال شاهد عيان إنه شاهد مقاتلات هندية تطارد الطائرات الباكستانية التي كانت مقاتلات وليست طائرات مروحية، وأطلقت النار على أحد المقاتلات قبل أن تسقط المقاتلة الباكستانية أرضا.

وكانت وكالة “رويترز”، أن 3 مقاتلات باكستانية على الأقل اخترقت الأجواء في الشطر الهندي من إقليم كشمير، قبل أن تعترضها مقاتلات هندية وتجبرها على العودة.

بدورها، أفادت وسائل إعلام هندية، بسقوط مقاتلتين هنديتين خلال اعتراض مقاتلات باكستانية بإقليم كشمير، مؤكدة أن “السلطات الهندية أغلقت مطار سرينجار في كشمير لمدة 3 ساعات بعد حادث تحطم المقاتلة”.

وقال مسؤول هندي، إن “طائرات تابعة للقوات الجوية الهندية اعترضت ما لا يقل عن ثلاث طائرات حربية باكستانية بعد دخولها الجانب الهندي من منطقة كشمير، وأجبرتها على العودة”. وأضاف أن الطائرات الباكستانية تسللت إلى قطاع بيمبر جالي — نوشيرا عند خط المراقبة، وهو خط وقف إطلاق النار الذي يعتبر الحدود الفعلية في منطقة كشمير المتنازع عليها.

من جانبه، قال متحدث عسكري باكستاني إن “القوة الجوية الباكستانية أسقطت طائرتين مقاتلتين هنديتين، إثر اختراقهما المجال الجوي في كشمير، وأسرت طيار واحد”.

وقال الجيش الهندي، في وقت سابق، إن 5 جنود أُصيبوا بإطلاق نار في منطقة جامو وكشمير الحدودية، مشيرا إلى أن إطلاق النار كان من داخل الأراضي الباكستانية.
ونقلت قناة “إن دي تي في” الهندية عن مصادر عسكرية أن جنودا باكستانيين أطلقوا النار، مساء أمس الثلاثاء، باستخدام أسلحة نارية وقذائف هاون، مشيرة إلى أن إطلاق النار يتكرر بين الفينة والأخرى. وأكدت نفس المصادر أن القوات الهندية بدورها ردت على مصادر إطلاق النار واستهدفت 5 نقاط حدودية للجيش الباكستاني.

وقد بدأت الأوضاع تتوتر عند الحدود الباكستانية الهندية بعد استهداف سلاح الجوي الهندي لمعسكر تابع لمسلحي تنظيم “جيش محمد” داخل القسم الباكستاني من منطقة جامو وكشمير. وقد اعترف هذا التنظيم بمسؤوليته عن الهجوم على حافلة كانت تقل أفرادا من الجيش الهندي داخل القسم الهندي من جامو وكشمير، وأسفر ذلك الهجوم عن مقتل أكثر من 40 عسكريا.

وبحسب وسائل إعلام هندية، فإن 12 طائرة هندية من طراز “ميراج-2000” شنت غارات على معسكر “جيش محمد”، وأن نحو 300 مسلح تابعين لهذا التنظيم لقوا مصرعهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد


Notice: wp_add_inline_script تمّ استدعائه بشكل غير صحيح. لا تمرر وسوم <script> إلى wp_add_inline_script(). من فضلك اطلع على تنقيح الأخطاء في ووردبريس لمزيد من المعلومات. (هذه الرسالة تمّت إضافتها في النسخة 4.5.0.) in /home/asharqal/public_html/wp-includes/functions.php on line 5831