أخباراخبار العالمسياسة

زمة بين اسرائيل و بولنداورئيس الوزراء البولندي يهدد

و.ش.ع

متابعة -حليمة بو هلال

أكدت حكومة بولندا أنها تسلمت توضيحات من إسرائيل، تبين منها أن رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو، خص عددا محدودا من البولنديين بالتعاون مع النازيين.

وذكرت القناة الثانية العبرية، صباح اليوم الجمعة، أن الأزمة السياسية بين بولندا وإسرائيل تم حلها، وهي الأزمة التي تولدت في أعقاب ما نُسب لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، من أنه قال إن الأمة البولندية تعاونت مع النازيين، خلال الهولوكوست علما بأن القانون البولندي يحظر التلميح إلى ذلك.

واستدعيت سفيرة إسرائيل لدى بولندا إلى وزارة الخارجية في وارسو، لتوبيخها رغم حل الأزمة بين البلدين، والتي تفجرت في أعقاب ما نُسب لرئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو.

وقال الناطق بلسان الحكومة في وارسو، إنها تسلمت توضيحات من إسرائيل تبين منها أن السيد نتنياهو خص بالذكر عددا محدودا من المواطنين البولنديين، وليس الشعب بأكمله.

وعزا الناطق سوء التفاهم إلى ما وصفه بتلاعب شرير لإحدى الصحف في تصريحات رئيس الوزراء.
وعلم أن رئيس الوزراء البولندي، متيؤوش مورفيتسكي، يدرس إمكانية إلغاء مشاركته في مؤتمر مجموعة فيشيندغراد، أو “V4” التي ستستضيفه إسرائيل الأسبوع المقبل والذي يشمل بلاده، وتشيكيا والمجر وسلوفاكيا.
وفي مسعى لفض الأزمة بين البلدين، نقلت السفارة الإسرائيلية في وارسو، رسالة إلى مكتب رئيس الوزراء البولندي، جاء فيها أن السيد نتنياهو لم يقل ذلك، بل أشار إلى أنه ما من شخص جرت محاكمته في إطار قانون الكارثة البولندي الذي يحظر التلميح إلى أن بولنديين تعاونوا مع النازيين.

ويشار إلى أن نتنياهو قد عاد توا من بولندا، بعدما شارك في مؤتمر “وارسو” المناهض للسياسات الإيرانية، بمشاركة أكثر من 60 دولة أجنبية وعربية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد


Notice: wp_add_inline_script تمّ استدعائه بشكل غير صحيح. لا تمرر وسوم <script> إلى wp_add_inline_script(). من فضلك اطلع على تنقيح الأخطاء في ووردبريس لمزيد من المعلومات. (هذه الرسالة تمّت إضافتها في النسخة 4.5.0.) in /home/asharqal/public_html/wp-includes/functions.php on line 5831