شعر وادب

طيف !!

و.ش.ع

بقلم -صالح علي الجبري

الأن افرك أعين الليل البهيم ب معطفي و على مساء قرب نافذة المساء ، قطفت وردة و ربطتها بالذكريات
و رميتها في وجه قافلة الشتات
حتى أراها بعد حين فوق بحر الأمنيات
و في فناء الشوق يبتسم الصباح ، في وجه سائحة يغازلها الذوات
و يضم في عينيه باكورات حلمي المستباح ب أول الأنعام
لتقذفها يداي إلى يديك
قد كنت اسأل كل أطياف اللغات
متى أراك ؟
و كم علي من التسكع في هواك ؟
و كم نصاب الذكريات ؟
و كم علي من الزكاة ؟
و كم ….. و كم
و بلا إجابة أخفقت
لكنها لم تنطفئ
تلك الفتاة ….

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

شاهد أيضاً
إغلاق

Notice: wp_add_inline_script تمّ استدعائه بشكل غير صحيح. لا تمرر وسوم <script> إلى wp_add_inline_script(). من فضلك اطلع على تنقيح الأخطاء في ووردبريس لمزيد من المعلومات. (هذه الرسالة تمّت إضافتها في النسخة 4.5.0.) in /home/asharqal/public_html/wp-includes/functions.php on line 5831