ثقافه و فن

ما مصير أعمال هذه الفنانة بعد تشوه وجهها بسبب الحادث الأليم؟

و.ش.ع

متابعة -محمد مختار 

تشارك الفنانة الكويتية هنادي الكندري، بأكثر من عمل خلال العام الجاري؛ لكن بعد تعرضها لحادث سير أدى إلى إصابتها بكدمات في الوجه والجسد، وبعد أن خرجت لتوديع جمهورها مؤكدة على غيابها لفترة من الزمن، أصبح مصير أعمالها الفنية غامضا؛ ما أثار تساؤلات الجمهور.

وكانت الكندري بدأت بتصوير مسلسلها الرمضاني الجديد “حدود الشر” الذي تشارك في بطولته معها الفنانة حياة الفهد، ولكنها لن تستطيع استكمال باقي مشاهدها لإصابة وجهها بخدوش وتجلطات.

وستمنع الإصابة التي تعرضت لها “الكندري” مشاركتها في عمل فني عربي جديد، يجمع عدة نجوم من أنحاء الوطن العربي، أبرزهم ماجد المصري وبهاء سلطان ومرام البلوشي ويوسف الكعبي وغيرهم، والذي حمل اسم “الدوشك”، إذ من المتوقع أن يتم البدء في تصويره خلال فترة قريبة.

وكانت هنادي الكندري تعرضت لحادث سير أليم دخلت على إثره المستشفى، وأكدت إلغاءها التصوير بسبب تشوهات أصابت وجهها جراء الحادث، كما أكدت انقطاعها عن مشاركة الفيديوهات عبر حسابها الشخصي على “سناب شات” حتى تشفى تمامًا من الإصابة.

وكان مسلسل “التاسع من فبراير”، هو آخر عمل درامي شاركت فيه الفنانة الكندري، والذي عرض في رمضان 2018، من تأليف سحاب، وإخراج سائد بشير الهواري، وشارك في بطولته إبراهيم الحربي، ومحمود بو شهري، وسلمى سالم، وشيلاء سبت، وحلا، وشهد الياسين، وغيرهم

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد


Notice: wp_add_inline_script تمّ استدعائه بشكل غير صحيح. لا تمرر وسوم <script> إلى wp_add_inline_script(). من فضلك اطلع على تنقيح الأخطاء في ووردبريس لمزيد من المعلومات. (هذه الرسالة تمّت إضافتها في النسخة 4.5.0.) in /home/asharqal/public_html/wp-includes/functions.php on line 5831