شعر وادب

هاانت قد غافلتني لتستشهد قبلي في ( طف )

و.ش.ع

بقلم باسم الفضلي العرقي / كربلاء –

الى الصديق وشريك الجرح الرافديني ، الكاتب والروائي الحر ، الناشط المدني الجرئ بالحق د . علاء مشذوب :
هاانت قد غافلتني لتستشهد قبلي في ( طف ) الكلمة الحرة برصااص ( الشِّمْريين ) الجدد من احزاب السلطة المافيويين المدججين بآىديولوجية كاتم الصوت وثقافة ( جئنا من اجل سرقة وبيع العراق واذلال اهله ) ، في عصرنا ( الزارا قندهاري ) ، احمّلُك
فيي عروجك الى كل ضمير حي ، هذه الهدية لتكون تذكااراً على وفائي لما تعاهدنا عليه :
طفٌّ جديد …
شمرٌ مسخٌ
ونجمٌ شهيد …

كان ….؟
يمسك خطوة فرت من قبضة الريح ..يغزل ذؤابات قصص الفراقد اللقيطة
اقنعة صباحات غضّة اللسان …
كنتَ …..
تُسرجُ دروبي .. حافي الغصّة .. في ذاكرة الوجوه البائرة .. الفراق
تهدلُ … على متون وجومِ الغادين
الى جلودهم فوق اسمال الشفق…. تكفكفٌ عبيرَ من فحَّ في شرايين اعتصاماتي ..
كان ..,..؟؟
سبياً القبلََ المتشحة … بأسماء الآبقين من ارتعاشةِ شفاه الصقيع .
…. يبيعها زنازينَ السنين ….تضجُّ توقاً …لأحضان العصافير المحنطة المروج
ستكون ..
ابجديةَ الوجد المعمَّد …. بعبرات الشروع بالحب

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد


Notice: wp_add_inline_script تمّ استدعائه بشكل غير صحيح. لا تمرر وسوم <script> إلى wp_add_inline_script(). من فضلك اطلع على تنقيح الأخطاء في ووردبريس لمزيد من المعلومات. (هذه الرسالة تمّت إضافتها في النسخة 4.5.0.) in /home/asharqal/public_html/wp-includes/functions.php on line 5831