التحقيقات

” اللغة العربية ” لاوجود لها في القرآن ………..!! بقلم العالم الموسوعي بروفيسور محمد حسن كامل رئيس اتحاد الكتاب والمثقفين العرب

و.ش.ع

متابعه-د.علاء ثابت مسلم

عنوان عاصف للذهن
ربما يستفزك عزيزي القارئ
ولكنها هي الحقيقة
أرجوك التزم الصبر قليلاً معي ولا تندفع عزيزي القارئ
اللغة العربية
لغة الضاد
الأمر ببساطة حينما بحثت في كل كلمات القرأن الكريم لم أجد كلمتي
(( اللغة العربية )) , وإن لم تصدقني يمكنك البحث بنفسك , والحمد لله القرأن أمامنا وهو الحكم بيننا .
معلومة صادمة للعقل ولاسيما ونحن من الورثة , نردد معلومات دون أن نفكر فيها
يرى بعض اللغويين ان لفظة (( لغة )) هي تعريب لكلمة Lagos ((لوغوس)) الإغريقية (( اليونانية )) وتقابلُها في العربية كلمة (( لُغَة )) ، إذًا فعَلَى رأي هذا الفريق فإن كلمة (( لغة )) ليست عربية الأصل.
وبالتالي لم تُذكر * اللغة العربية * في القرآن رغم أن هناك كلمات أعجمية في القرآن الكريم كثيرة؛ من فارسية، وسريانية، وعبرية، ويونانية، وحبشية، وغيرها؟” من أمثال الكلمات التالية: أباريق، إبراهيم، استبرق، إنجيل، توراة، زنجبيل، سجيل، طاغوت، عدن، فرعون، فردوس، ماعون، مشكاة، ونحو ذلك من الكلمات.
المهم أن كلمتي (( اللغة العربية )) لا توجدا في القرأن .
والسؤال المطروح ماهي الكلمات المقابلة لكلمتي (( اللغة العربية )) من القرأن الكريم ؟
القرآن يحسم هذه القضية في سورة الشعراء الأية 195
(( بِلِسَانٍ عَرَبِيٍّ مُّبِينٍ )) أي أن اللسان العربي هو المقابل اللغوي في القرأن لـ
(( اللغة العربية ))
ومن العجيب ان اللسان وهو الأداة الأولى للتعبير والكلام ذُكِر في القرأن 7 مرات
بداية البشرية كانت في خلق أدم عليه السلام
أدم مذكر , خُلقت من حواء
وكذلك اللسان مذكر
تفرعت منة اللغات
أدم هو أول البشر بلا منازع
واللسان هو أبو اللغات في العالم , بعد تطور لغة الإشارات إلى أصوات
الأمر الذي يجعلنا أن نسأل عن مفهوم اللسان أو اللغة من الموسوعات العلمية وجدنا :
اللغة هي نسق من الإشارات والرموز، تشكل أداة من أدوات المعرفة، وتعتبر اللغة أهم وسائل التفاهم والاحتكاك بين أفراد المجتمع في جميع ميادين الحياة. وبدون اللغة يتعذر نشاط الناس المعرفي. ترتبط اللغة بالتفكير ارتباطًا وثيقًا؛ فأفكار الإنسان تصاغ دومًا في قالب لغوي بأصوات متعارف عليها ، حتى في حال تفكيره الباطني. ومن خلال اللغة تحصل الفكرة فقط على وجودها الواقعي . كما ترمز اللغة إلى الأشياء المنعكسة فيها، فاللغة هي القدرة على أكتساب واستخدام نظام معقد للتواصل وخاصة قدرة الإنسان على القيام بذلك, واللغة هي أحد الأمثلة المحددة من هذا النظام ، وتسمى الدراسة العلمية للغة بعلم اللغويات.
اللسان واللغة
المذكر والمؤنث
ماذا نفهم من هذا ؟
التلقيح والإخصاب , والحمل والولادة , والإرضاع والإفطام , والرعاية والعناية , والطفولة والصبا , والشباب والقوة , والحب والعشق والزواج والتاسل , وكبر ووهن , وإنحاء ظهر وكهولة , وعجز وشيخوخة , وموت ودفن , وإستمرار الآجيال …..!!!
تلك هي سنة الله في الإنسان , ولكن هل عالم اللغات يمر بتلك المراحل التي يمر والسنن الكونية التي يمر بها البشر……!!!
هل سمعت بميلاد لغة ….؟ أو موت أخرى…..؟
وإذا كان أدم أصل البشر……فما أصل اللغات في العالم….؟
هل اللسان هو أصل اللغات ؟ بغض النظر عن أصحاب الإحتياجات الخاصة (( الصم والبكم والعمي كما جاء في الأية 18 في سورة البقرة
(( صُمٌّ بُكْمٌ عُمْيٌ فَهُمْ لاَ يَرْجِعُونَ ))
في سورة الكهف تأتي إشارة لطيفة لحياة اللغات وموتها
(( ٱلْحَمْدُ لِلَّهِ ٱلَّذِي أَنْزَلَ عَلَىٰ عَبْدِهِ ٱلْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجَا ))
العوج هو الانحناء وبالتالي كل أنحناء قابل للفناء إلا القرأن المُنزل بلسان عربي مبين .
الهدف من هذا البحث أن نطلق العنان للعقل والفكر والبحث والنقاش .
لدينا لسان عربي مبين
هكذا بنص القرأن
اللغة العربية تعريف وضعي من البشر ليست في كتاب الله
اللسان العربي المبين توصيف من الله تبارك وتعالى .
البحث عن أصول العلم يفتح أفاق جديدة للحوار والنقاش .
والأن هل علمت لماذا لم يحتو القرأن الكريم على
(( اللغة العربية ))…..؟
د / محمد حسن كامل
رئيس اتحاد الكتاب والمثقفين العرب

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد


Notice: wp_add_inline_script تمّ استدعائه بشكل غير صحيح. لا تمرر وسوم <script> إلى wp_add_inline_script(). من فضلك اطلع على تنقيح الأخطاء في ووردبريس لمزيد من المعلومات. (هذه الرسالة تمّت إضافتها في النسخة 4.5.0.) in /home/asharqal/public_html/wp-includes/functions.php on line 5831