ثقافه و فنمقالات

مأساه الفنانه مها صبري مع الزئبق الأحمر وتجاره السلاح .

و.ش.ع

بقلم-د. مختار القاضي

مها صبري هي فنانه مصريه ولدت سنه ١٩٣٢ م وإسمها الحقيقي هو ذكيه فوزي محمود وقد إختار لها إسمها الفنان الراحل عبد السلام النابلسي مثلت وغنت في العديد من الأفلام ومنها منتهي الفرح سنه ١٩٦٣ م مع الفنان حسن يوسف . من أشهر أغانيها ماتزوقيني ياماما . تزوجت مها صبري في سن صغيره من رجل يكبرها كثيرا ولكنه كان يعشقها ويلبي لها كل طلباتها مهما كانت ولكنها سرعان ماإنفصلت عنه بعد عامين فقط بعد أن أنجبت منه إبنها الأكبر مصطفي . تزوجت للمره الثانيه من تاجر ميسور الحال وأنجبت منه إبنتيها نجوي وفاتن ثم تزوجت للمره الثالثه من شخص يدعي مصطفي العريف إلا أن طموحها الفني كان يغلبها لهذا قررت ألا يعقوقها أحد عن الفن حتي لو كان الزواج فطلقت للمره الثالثه

اعجب بها الضابط علي شفيق بعد أن رآها في إحدي الحفلات في منزل الفنان أحمد رمزي وهو من رجال عبد الحكيم عامر وذلك عقب ثوره يوليو فطلب منها أن يتزوجها عرفيا ولكنها رفضت وطلبت منه زواجا رسميا كما طلبت منه إن يطلق زوجته التي كانت هي الراقصه نجوي فؤاد فوافق ولكن بشرط أن تعتزل الفن تماما وبالفعل تم الزواج وأنجبت منه إبنها أحمد وكان الزواج الأخير لها .

أصبحت مها صبري تمتلك القوه والنفوذ عقب زواجها من شفيق ولكن عقب الحمله التي شنها عبد الناصر علي عبد الحكيم عامر ورجاله بحجه إنه السبب في نكسه ١٩٦٧ م تقلص نفوذها كثيرا ولكنه سرعان ماعاد عقب موت عبد الناصر وإنتحار عبد الحكيم عامر . بلغ رصيدها الفني ٢٥ فيلم وكان جمالها وخفه دمها سببا في شهرتها ونجاحها في التمثيل والغناء ومن أشهر أفلامها إسماعيل يس في السجن وأنا العداله . عمل زوجها بالتجاره وأهمها تجاره السلاح ولكن شاءت الأقدار أن ينتهي كل ذلك في قلب العاصمه البريطانيه حيث قتل زوجها وتم العثور علي جثته وبجوارها حقيبه بها مليون جنيه إسترليني وقد تهشمت رأسه وسقط المخ عن الرأس . تكشفت الأمور بعد ذلك وإتضح إن هذه الأموال نتاج تجاره الأسلحه وإنه قام بإتمام إحدي صفقاته دون علم الشبكه فدفعت مها صبري ثمن الصراعات السريه لزوجها . تقربت إحدي الجارات من مها صبري عقب وفاه زوجها واقنعتها بقدره الدجالين الخرافيه فباتت تتقرب منهم وفتحت لهم بيتها لدرجه إن أحداهن مكثت معها في منزلها لتقنعها بتناول الزئبق الأحمر الذي لايعرف الكثيرين إن كان حقيقه أم خرافه وذلك للتداوي من أمراضها وهي ماده مرتبطه بالسحر ويقال إنها معروفه منذ عصور الفراعنه . وكانت تلك السيده الشريره تثير خوف ورعب جيران مها صبري خوفا من أذاها وسحرها حيث سلبتهم الكثير من الأموال . عندما أكتشفت إبنه الفنانه مها صبري تصرفات أمها أبلغت الشيخ الشعراوي الذي أتصل بها ونصحها بعدم تناول الأعشاب والزئبق الأحمر لأنها تدمر الكبد والأعصاب وبالفعل توقفت عن ذلك ولكن بعد فوات الأوان . أصيبت مها صبري بمرض سرطان الثدي وتليف الكبد وعندما واجهت تلك المرأه المشعوذه هددتها بالقتل بل وسلبتها أموالها المودعه في أحد المصارف بلندن بعد أن أجبرتها علي التوقيع علي شيك بمبلغ ٢٠ مليون جنيها . رحلت الفنانه مها صبري عن عالمنا في ١٦ ديسمبر سنه ١٩٨٩ م عن عمر يناهز ٥٧ عاما بعد أن أنهكتها إصابتها بقرحه المعده وسرطان الثدي وتليف الكبد فدخلت في غيبوبه إنتهت بالموت .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد


Notice: wp_add_inline_script تمّ استدعائه بشكل غير صحيح. لا تمرر وسوم <script> إلى wp_add_inline_script(). من فضلك اطلع على تنقيح الأخطاء في ووردبريس لمزيد من المعلومات. (هذه الرسالة تمّت إضافتها في النسخة 4.5.0.) in /home/asharqal/public_html/wp-includes/functions.php on line 5831