أخباراخبار العرباليمن

ماذا يحدث في تعز تبادل مصالح ولا تحرير

و.ش.ع

تعز -صالح علي الجبري

يتقاسم مدينة تعز الحوثيون -ذراع إيران في اليمن- من جهة، ومليشيات الإصلاح من جهة أخرى، لكن جبهات القتال في المدينة تشهد موتاً سريراً، على الرغم من أن الإصلاح يمثل الشرعية التي تزعم قتال الجماعة.

ويلتقي الطرفان في إثارة النعرات المناطقية والفتنة في الجنوب، و ادعاء تمثيل الإسلام السياسي كما سبق أن وجهت قيادات حوثية كمحمد البخيتي دعوة للتصالح مع حزب الإصلاح، وكذا باتت القيادية الإصلاحية توكل كرمان تردد خطابات الجماعة، وهو ما يعد مؤشراً على التقاء الطرفين في ذات المصير. و بداية فصل جديد للعلاقة بين الجماعتين.

ويقول مواطنون في تعز لـ”نيوزيمن”، إنه ومنذُ أشهر لم تتحرك الجبهات التي يسيطر عليها الحزب في المدينة، بل قام بنشر الفوضى حتى بات القتل فيها والاعتداءات على المدنيين شبه يومية.

ولأن تقرير المنظمة الدولية استهدف مليشيات الإصلاح، وليست قوات جنوبية، اعتبر الحزب فرع تعز التقرير استغلالاً للعمل الحقوقي لتنفيذ أجندة سياسية معادية تسيئ للضحايا ومصداقية المنظمة قبل أي شيء آخر، على الرغم من أن إعلاميي الحزب ونشطاءه يثيرون ضجة كلما صدر تقرير حقوقي مغلوط يستهدف الحزام الأمني والنخب في الجنوب، وفي المقابل آثروا ممارسة الصمت هذه المرة، كون التقرير يدينهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد


Notice: wp_add_inline_script تمّ استدعائه بشكل غير صحيح. لا تمرر وسوم <script> إلى wp_add_inline_script(). من فضلك اطلع على تنقيح الأخطاء في ووردبريس لمزيد من المعلومات. (هذه الرسالة تمّت إضافتها في النسخة 4.5.0.) in /home/asharqal/public_html/wp-includes/functions.php on line 5831