و.ش.ع

الخرطوم – احمد بالمفتاح 

قام وزير الدفاع السوداني عوض بن عوف بأداء القسم الدستوري ليصبح رئيسا للمجلس العسكري الانتقالي مساء يوم الخميس ، ومن جانبه اعلن تجمع المهنيين السودانيين و الحلفاء المعارضين على عدم التراجع الى ان يتم اسقاط النظام وتسليم السلطة الى حكومة الانتقالية.
وقد ادى بن عوف القسم على تلفزيون السودان الرسمي أمام رئيس القضاء السوداني ليشغل منصب رئيس للمجلس العسكري الانتقالي ، و ادى رئيس هيئة الاركان كمال عبدالمعروف اليمين نائبا له.

ومن خلاله دعا عضو سكرتارية تجمع المهنيين ناجي الاصم في خطبة القاها امام الاعتصام بعد سويعات من اطلاق سراحه الى عدم الاخذ بعين الاعتبار على مطالب الحشد و الجماهير في محاولة لتسكين الاوضاع باجراءات شكلية التي تلبي تطلعات الشعب و بالأخص فيما يتعلق بالفترة الانتقالية التي لا تتعدى مدتها الاربع سنوات مع وجود العامل العسكري لحفظ امن و استقرار البلاد.

وقد اعلن بن عوف بإسقاط نظام البشير و احتجازه في مكان امن وتعطيل العمل بالدستور الحالي بالاضافة الى اعلان حالة الطوارئ لمدة ثلاث اشهر و حظر التجول.
كذلك وقد تم تشكيل المجلس العسكري الانتقالي ليدير البلاد لمدة عامين ويتم عمل انتخابات رئاسية لاحقا