أخباراخبار العربمصر

الرئيس مبارك :كانت هناك أحداث تجري من وراء ظهري وخيانة عظمى تصدى لها المشير طنطاوي

و.ش.ع

متابعة -محمدعبدالظاهر 

كشف الإعلامي أحمد السيد، المذيع بقناة “مصر الحياة”، بعض كواليس الحوار الذي أجراه مع الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، في أول لقاء تلفزيوني مسجل مع مبارك عقب ثورة 25 يناير.

وقال أحمد السيد في تصريحات لموقع “القاهرة 24” المصري، إنه تطرق في الحديث مع مبارك، للعديد من الملفات الساخنة أبرزها استرداد طابا، وكيفية تحريرها من إسرائيل، مشيرا إلى أن مبارك قال: “إن شارون كان متعاونا، فيما يعد نتنياهو من أصعب الشخصيات التي تعامل معها”.

وأشار المذيع إلى أن الرئيس المصري الأسبق تحدث عن مساعدة تركيا لمصر، مؤكدا أنها كانت تقف إلى جوارنا.

وتطرق المذيع في الحديث مع مبارك، لكواليس ثورة 25 يناير، والمساومات الأمريكية، مشيرا إلى أن قائد الحرس الجمهوري أبلغ مبارك أيام 25 يناير، أن الشباب في اتجاههم للقصر الجمهوري فرد مبارك: “أتركهم ولو دخلوا عليا غرفة نومي مش هضرب النار على حد”، متابعا: “كان ممكن أسافر وقتها بس أنا معملتش حاجة.. أهرب ليه؟”، مؤكدا: “أنه كانت هناك أحداث تجري من وراء ظهري وخيانة عظمى من قبل سامي عنان ولكن تصدى لها المشير طنطاوي”.

وقال إن: “الأمريكان ساوموني أيام 28 يناير وقالوا لي هنخلص لك القصة بس أعطي لنا جزءا من الأرض، وأنا رفضت وقفلت السكة في وش أوباما مرتين، وكانوا يريدون سامي عنان رئيسا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق