أخبارمنوعات

طفح جلدي على يد أمريكية يكشف عن إصابتها بمرض جنسي

و.ش.ع

متابعة – محمدعبدالظاهر 

ينتمي مرض السيلان إلى الأمراض التي تنتقل عن طريق العلاقات الجنسية، لذلك لا يفكر أي طبيب بتفحص يدي المريض عند سماعه كلمة السيلان.

ولكن في ولاية تكساس الأمريكية، اكتشفت إصابة فتاة عمرها 20 سنة بالسيلان من علامات في يديها. فعندما راجعت الطبيب في مستشفى بسبب فقاعات حمراء صغيرة تظهر على يديها وقدميها وحتى رأسها، بينت نتائج التحاليل المخبرية أن هذه الفقاعات من أعراض مرض السيلان.

ووفقا للأطباء، فقد عانت الفتاة من آلام في العضلات وارتفاع درجة الحرارة وآلام في الكاحلين. كما أنها مارست الجنس من دون استخدام وسائل الوقاية قبل أسبوعين من ظهور هذه الأعراض.

واستنادا إلى هذه المعلومات، وصف لها الأطباء مضادات حيوية بعد أن أكدت نتائج التحاليل إصابتها بالسيلان الذي تسببه بكتيريا “Neisseria gonorrhoeae”.

وبعد تناول الفتاة للمضادات الحيوية وفق الوصفة الطبية، بينت نتائج التحاليل الجديدة شفاءها من المرض.

ووفقا لمنظمة الصحة العالمية، يصاب بالسيلان في العالم 78 مليون شخص سنويا في مختلف بلدان العالم. ويعالج المرض بنجاح بالمضادات الحيوية، ولكن عند عدم علاجه، يتحول إلى ما يسمى بالعدوى الانتشارية، التي تنتقل إلى جميع أنحاء الجسم وتسبب مشكلات عديدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق