مقالات

▪أنت حر مالم تضر

و.ش.ع

بقلم-عماد الدين عيطه

لولا الإحتياج لتنسيق العلاقات بينك وبين الأخرين ماجاء القانون ليضع الخطوط الواضحة لمنع إحتمال التعدى على حقوق الأخرين وجاء ملزما أيضا بجزاء حتى يتوخى الناس الحذر ولولا الإلزام بالجزاء لكان القانون مجرد نصائح تجعلك تختار بين العمل بها أو لا .. فالإنسان لو كان يعيش بمفرده ولايوجد بشر حوله فإنه لايحتاج لمثل هذا التنسيق ولاحاجة للقانون هنا ، ومع ذلك القانون لم يأتى ليخنق الناس بحبل من نار ولكنه تركنا أحرار مالم نضر بالأخرين ، ولمجرد أن يتفهم الإنسان أمر أنه لايملك الدنيا وحده وأن هناك أناس تشاركة المعيشة فيها ولها نفس الحقوق وعليها نفس الواجبات وجب عليه حتى وإن لم يلزمه القانون بأن لايزعج الأخرين بأشياء يرى أنها ستزعجه إن فعلوها هم .. وهنا تكمن الأخلاق وتكتمل وتعلو على أى ألزام وتجعل الإنسان فى قمة النزاهة الأخلاقية والشكلية والفعلية وكفى أنه لا يكسب راحة البال فحسب ولاحب الناس فحسب ولكن كفى انه يكسب رضى الله عليه وحب الله له ، وإن أحب الله عبدا عاش عيشة راضية فى الدنيا وفى الأخرة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

شاهد أيضاً
إغلاق

Notice: wp_add_inline_script تمّ استدعائه بشكل غير صحيح. لا تمرر وسوم <script> إلى wp_add_inline_script(). من فضلك اطلع على تنقيح الأخطاء في ووردبريس لمزيد من المعلومات. (هذه الرسالة تمّت إضافتها في النسخة 4.5.0.) in /home/asharqal/public_html/wp-includes/functions.php on line 5831