شعر وادب

عفاف حسناء

و.ش.ع

اليمن-صالح علي الجبري

ولي حسناء لا أملك سواها
أرى في حسنها كل النساء

لها جلباب يستر كل عضو
و حشمتها يزينها الكساء

لها عينين من بلور تسبي
و سهم العين يخترق الحواسى

لها أنف ك مثل السيف حد
مدبب أنفها عربي خنساء

و عنق فيه عقد من عقيق
يماني به أحجار ملساء

لها في قلبي الولهان قدر
أنادي غيرها و أصيح ميساء

أذكرها ب حبي حين تصحو
أحدثها ف تجهلني و تنسى

لها في كل احوالي حضورا
محال أن تغيب و أنت انسا

أحاول أن اداعبها قليلا
و تأتي قبل نومي بنت نعساء

و رغم ب عادها يزداد حبي
و إن حضرت فتاتيني كخرساء

جمال لا يضاهيه جمال
هي طيف يداعبني و همسا

أحبك أعلنتها في حياء
و ثارت ك الصباح و فيه نفسا

عفاف مثل ساكنة الخدور
و عفتها ك مريم أم عيسى

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: