أخبارمصر

محافظ الدقهلية في افطار الوحدة الوطنية بميت غمر مصر أم الدنيا وتعلم العالم الوحدة والمحبة والتعايش والسلام والأيتام في قلوبنا ونحن معهم في كل مكان لنفخر بوجودنا معهم

محافظ الدقهلية في إفطار الوحدة الوطنية بميت غمر.

و. ش.ع 

كتب : رضا الحصري 

شارك الدكتور كمال شاروبيم محافظ الدقهلية اليوم إفطار الوحدة الوطنية بمدينة ميت غمر وكان في استقباله منال الغندور رئيس مركز ومدينة ميت غمر والسيد عبد الفتاح وكيل وزارة التضامن الاجتماعي . 

وجلس شاروبيم بين بناته من الأيتام لتناول طعام الإفطار الذي اقيم وتبادل معهم الحديث واطمأن على حسن الخدمة المقدمة لهن وقال نحن لكم أسرة ولا تترددوا في طلب كل ما تتمنوه ،وشدد على وكيل وزارة التضامن بتلبية أية مطالب يحتاجها الايتام ،وقال مصر أم الدنيا وتعلم العالم الوحدة والمحبة والتعايش والسلام, والأيتام في قلوبنا ونحن معهم في كل مكان لنفخر بوجودنا معهم. 

وهنأ محافظ الدقهلية الجميع بقرب عيد الفطر المبارك وقال لابد أن نتوجه بالتحية والتقدير إلى رئيس الجمهورية على جهوده المتواصلة وتفانيه في العمل من أجل مصر كلها ،وكل الشكر لكل من ساهم في هذا الحفل. 

وأشاد محافظ الدقهلية بالجهود المتميزة لمختلف الجمعيات الفاعلة على أرضِ المحافظة في الرعاية الاجتماعية والإنسانية خاصة لليتامى وذوي الاحتياجات الخاصة ، مؤكدًا على أن الدولة بكامل أجهزتها تقدم كل أوجه الدعم والمساعدة والمساندة لأبناء المؤسسات الاجتماعية الإيوائية بنطاق المحافظة .

وفي ختام الحفل قام الدكتور كمال شاروبيم محافظ الدقهلية بتوزيع الهدايا العينية على البنات تقديرا لهن وأكد لهن ان كل مطالهن مستجابة وأنه لا يدخر جهدا في تلبية دعوتهن في كل وقت وأي مكان. 

ومن جانبه قال المحاسب السيد عبد الفتاح وكيل وزارة التضامن الاجتماعي لا تسعني كلمات الشكر لتلبية محافظ الدقهلية حفلنا ورعايته الدائمة للايتام في مختلف بقاع الدقهلية وأقدم له كل التقدير نيابة عن جميع العاملين بالتضامن الاجتماعي بالدقهلية. 

شارك في افطار الوحدة الوطنية بميت غمر الجمعية النسائية لتحسين الصحة ودار الأمل للبنات, وجمعية الرعاية الاجتماعية “دار الولاء للمسنين” ،وجمعية صديقات الكتاب المقدس “دار البنات الأيتام “، وجمعية ماري جرجس لدار المسنين ،وعدد من رجال الدين الإسلامي والمسيحي والقيادات الشعبية والتنفيذية والسياسية بالمحافظة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق