أخباراخبار العربالجزائر

الرئيس والوزير يغيبان عن نهائي كأس الجزائر لأول مرة

و.ش.ع

الجزائر _ يوسف حسين

فضل الرئيس الجزائري المؤقت عبد القادر بن صالح ورئيس الوزراء نور الدين بدوي عدم حضور مباراة نهائي كأس الجزائر لكرة القدم، في خضم حركة احتجاجية مطالبة برحيلهما.

وبحسب وسائل إعلام محلية فإن هذه أول مرة يغيب فيها رئيس الدولة أو رئيس الوزراء عن مباراة كأس الجمهورية لكرة القدم منذ انطلاق هذه المنافسة في موسم 1962-1963.

واحتضن ملعب مصطفى تشاكر في مدينة البليدة، اليوم السبت، نهائي كأس الجزائر في دورته الـ55 بين فريقي “شباب بلوزداد” “وشبيبة بجاية”. وفاز بها “شباب بلوزداد” بنتيجة 2-0 ليُتوج بالكأس للمرة الثامنة في تاريخه.

وفي غياب الرئيس ورئيس الوزراء كلفت الرئاسة الجزائرية، وزير الشباب والرياضة سليم رؤوف برناوي بتسليم الكأس للفريق الفائز.

إقرأ المزيد

وقبل بداية المباراة اندلعت أعمال شغب بين مناصري الناديين، ولم تسلم المنصة الرسمية من رمي مقذوفات ما اضطر قوات الأمن إلى إخراج الشخصيات الرسمية الحاضرة.

ونشر نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي صورا لرمي قارورات ماء خلف منصة الشرف، وهتف الجمهور بـ “سلطة قاتلة” باللغة الفرنسية.

وتأخر انطلاق المباراة التي كانت مقررة في الساعة الخامسة (بالتوقيت المحلي) لنحو عشر دقائق لانتظار إعادة تأمين المدرجات، وعودة وزير الرياضة لمصافحة لاعبي الناديين على ميدان الملعب.

ومنذ مرض الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة عام 2013 أصبح تسليم الكأس للطرف الفائز من مهام رئيس الوزراء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق