أخباراخبار فنيةثقافه و فن

سوزان نجم الدين أفضل ممثلة فى «الإسكندرية المتوسطى»

و.ش.ع

متابعه-محمد مختار

تألقت النجمة السورية سوزان نجم الدين على مدار الأعوام الماضية، عبر أدائها عدد من الشخصيات الفنية التى أظهرت خلالها موهبتها كواحدة من أبرز النجمات فى فن الأداء، وهو ما مكنها من أن تحصد لقب أفضل ممثلة عن دورها فى فيلم «روز» فى مسابقة الأفلام العربية بمهرجان الإسكندرية السينمائى الـ34 لدول المتوسط الذى اختتم قبل قرابة أسبوع.

والفيلم، والجديد الذى تخطط له فى المستقبل، فكان هذا الحوار، الذى كشفت فيه عن عمل مستقبلى لها مع «نجم هوليوودى كبير» بحسب تعبيرها.
بعد حصولى على العديد من الجوائز الجماهيرية عن أعمالى الدرامية فى جميع البلاد العربية وأمريكا، جاءت جائزة «الإسكندرية السينمائي» لتضيف جوهرة عزيزة لجوائزى الفنية، وخصوصًا أنها أول جائزة سينمائية، عن فيلم يعتبر توثيقاً لمرحلة مهمة وحساسة من تاريخ بلدى العزيز سوريا والمنطقة العربية كلها.
وأنا فخورة بأن الجائزة أتت لى من خلال فيلم «روز» الذى يقدم حقيقة وضع المرأة عندما تكون تحت حكم الدواعش، الذين يتبنون أفكارا شاذة ينسبونها إلى الإسلام، كما تعرض القصة أوجه الخيانة التى تعرضت لها المنطقة ليكون للدواعش مكان بجانبنا.
ولكن البعض قال ان موضوع الفيلم تم تقديمه فى مسلسل تليفزيونى يحمل اسم «شوق»؟
لا أنكر ذلك، لأنى أرى أن قضية الدواعش ووجودهم على الأرض السورية بغير حق أو منطق يتطلب منا التكاتف للانتصار عليهم، وتقديم صورتهم الحقيقية وكشف أفكارهم أمام العالم، ومسلسل «شوق» هو نفسه فيلم «روز» ولكن بشكل سينمائى مع تقليص وتكثيف للأحداث، وقد تم تصوير الفيلم على مدى 150 يوما، أما عن قضية الفيلم فتدور حول روز الناشطة فى حقوق الإنسان التى تقع فى أسر الدواعش، وعندما يتأكد زوجها من ذلك يخاطر بحياته وينضم للدواعش من أجل تحريرها، فيكتشف الخيانات المتعددة لبعض ضعاف النفوس، وفِى المقابل تستمر روز فى الوقوف بجانب جميع الفتيات والسيدات اللاتى وقعن معها فى الأسر، وتخطط معهن للهروب أكثر من مرة، لتكون النهاية مفتوحة على قضية المرأة فى حكم الدواعش.
أعمالى الفنية الحالية أحاول من خلالها أن تكون مساندة لسوريا والشعب السورى والعربي، وأن تكون ضد الإرهاب ومحاربة الذين يشوهون صورة الإسلام ويقمعون الحريات، وأؤكد أن الفن والسياسة وجهان لعملة واحدة، والفن عامل مؤثر ومهم فى سياسة الدولة لأنه يتحدث فى أمور وأشياء لا تتكلم عنها السياسة، وأن الفنان مسئوليته مضاعفة، كون صوته مسموعا وله تأثير كبير فى مجتمعه.
استعد حاليًا لعمل عالمى ضخم مع نجم هوليوودى كبير، لن أستطيع الكشف عن اسمه بسبب شروط شركة الإنتاج، كما أحضر لعمل سينمائى باللهجة المصرية سيدخل الاستوديوهات قريبًا جدًا.
لقد نشأت فى بيت له تاريخ نضالى كبير، فوالدى هو الشاعر والأديب نجم الدين الصالح عضو مجلس الأمة، ووالدتى ناشطة سياسية وأديبة، ومن هنا كان عشقى لتجسيد الشخصيات التاريخية، خصوصًا أنها توضح أمام الجميع إمكانات الفنان، وتحافظ على لغتنا العربية التى تتعرض الآن للتدمير.
أحلم بتقديم عمل فنى استعراضي، فلقد بدأت حياتى الفنية بالمسرح الاستعراضي، وعندما اندمجت مع المسلسلات الدرامية والأعمال السينمائية، لم أستطع طرح فكرة العمل الاستعراضى بسبب تكلفته العالية، وهروب المنتجين من مثل تلك الأعمال.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد


Notice: wp_add_inline_script تمّ استدعائه بشكل غير صحيح. لا تمرر وسوم <script> إلى wp_add_inline_script(). من فضلك اطلع على تنقيح الأخطاء في ووردبريس لمزيد من المعلومات. (هذه الرسالة تمّت إضافتها في النسخة 4.5.0.) in /home/asharqal/public_html/wp-includes/functions.php on line 5833
%d مدونون معجبون بهذه: