أخبارثقافه و فنشعر وادب

عودة العيد

و.ش.ع

بقلم صالح علي الجبري

قد عدت يا عيد لكن دونما فرح
ولا ابتسامات في وجه الصغيرات

قد عدت لكن عاد الحزن في بلدي
من الحروب و أشلاء الضحيات

قد كان للعيد ألوان عديدات
و للصغار كل أفراح و رقصات

لكنها الحرب تمحو كل خاطرة
و تلتوي منها حزن الكبير ات

قد عدت يا عيد و الأفراح شاردة
و فرحة العيد في سجن الأسيرات

قد عدت يا عيد و الأحزان بادية
على وجوه الأرامل و اليتيمات

إذا إلى الخلف در يا عيد ثانية
و وكل الأمر إلى أصحاب المهمات

دعنا نعش مثلما شأت عروبتنا
على الحروب و صب الدمع عبرات ….
بقلم صالح علي الجبري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق