أخباراخبار العرباقتصادالإماراتالسعودية

الإماراتية يعلن اكتمال تمويل محطة دومة الجندل لطاقة الرياح بالسعودية

و.ش.ع

سيباشر ائتلاف الشركتين، “إي دي إف رينوبلز” و”مصدر” وهي إحدى شركات مبادلة الإماراتية للاستثمار، بتنفيذ مشروع محطة دومة الجندل لطاقة الرياح قريباً

وام-أعلن الائتلاف الذي يضم الشركتين الرائدتين عالمياً في قطاع الطاقة المتجددة “إي دي إف رينوبلز” وشركة أبوظبي لطاقة المستقبل

وعن اكتمال تمويل مشروع محطة دومة الجندل لطاقة الرياح على مستوى المرافق في السعودية، وذلك بدعم من عدد من المصارف السعودية والعالمية.

وكان مكتب تطوير مشاريع الطاقة المتجددة التابع لوزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية في السعودية، قد أعلن في يناير/كانون الثاني 2019، عن أن ائتلاف الشركتين قد قدم عرض أسعار أكثر تنافسية بلغت (21.3 دولار لكل ميجاوات ساعة) لتطوير المحطة التي تبلغ تكلفتها 500 مليون دولار، وذلك بعد تقديم العطاءات في أغسطس/آب 2017.

وسيباشر ائتلاف الشركتين، “إي دي إف رينوبلز” و”مصدر” وهي إحدى شركات مبادلة الإماراتية للاستثمار، بتنفيذ مشروع محطة دومة الجندل لطاقة الرياح قريباً، حيث تعتبر المحطة الأولى من نوعها في السعودية والأكبر على مستوى منطقة الشرق الأوسط، وتبلغ طاقتها الإنتاجية 400 ميجاوات. ومن المتوقع أن يبدأ التشغيل التجاري اعتباراً من الربع الأول لعام 2022.

وتوفر شركة “فيستاس” توربينات الرياح، كما أنها ستتولى مسؤولية عقد الهندسة والمشتريات والبناء، بينما ستكون شركة “تي إس كيه” مسؤولة عن الإجراءات الكفيلة باستقرار عمل المحطة، فيما ستوفر “سي جي هولدينج” المحطات الفرعية والحلول ذات الجهد العالي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق