أخبارشعر وادبفلسطين

*سجين فلسطيني*

و.ش.ع

بقلم- مني الزيادي

 

*وضعوا الأغلال في معصمي*
*وضعوا السلاسل في ارجلي*

*وبصخرة الموت*
*سدوا فمي*
*منعوا الطعام… منعوا الشراب*
*سلبوني حتى ملبسي*!

*وهناك في زنزانة الموتى رموني*
*وعيناي مربوطتان*
*وقلبي الكسير*
*بكـى حالتي*!

*وفي السجن فكوا قيودي*
*اروني الذي قد كوى أعمقي*

*شبابٌ يُعذب*
*كأني بنار جهنم*
*أُحرق ويحرق معي*
*صديقي وطفلي وأمنيتي*

*أتاني زبانية العذاب*
*وقالوا تقدم*
*أيا مجرمِ*

*نظرتُ اليهم بسخفِ*
*وفي قوة العربي الأبي*

*أجبت وقلت*
*من هو المجرمِ؟*
*أنت غاصب لأرضي*
*وحريتي*!

*تقدم إليّ بسوطٌ غليظ*
*ضربني فسال دمي*
*بصقته بوجهه وما همني*
*لأني سليل الأماجد*
*أحب بلادي وحريتي*

*وبتو أخرجني من جهنم*
*ليرفع من شأني ورتبتي*

*ليُلحقني ببيت الكلابِ*
*تلكم الجائعة فما همني*!

*لأني سأُصبح شهيداً*
*وأروي أرضي الطاهرة*
*بأغلى وأرفع ما أملكه*

*نظرت إليهم وفي بسمةِ*
*قلت لهم*

*هيا اقتلوني*
*فإن تقتلوني سيولد مليون مني*
*ونصبح لكم كالحريق الذي*
*يشع ويكثر ولا ينطفي*

*لإنا على الحق ياغاصبِ*
*ورب السماء دائماً مُلهمي*
*سيمنحنا صبر لن ينفدِ*

*فمنا البطولة لن تنطوي*
*ومنا الطفولة لن تنزوي*
*ومنا الشباب الذي يرتمي*
*بحضن الوطن تاركاً دُنيتي*

*سنروي الثرى دائماً بالدمي*
*إلى أن يحقق ربي نصر أبي*
*تقهقه قائدهم وسخر*

*وقال أي نصر تهذو به*
*أيها المجنون هيا أسكتِ*

*سحبني إلى ظلمة الأسجني*
*وكهرب يداي كذا ارجلي*
*فدُخت دقائق فأيقظني*

*بماء المجاري غسلني*
*وعذب وعذب فما همني*

*لأني فلسطيني*
*سأصبر وأصبر*
*وأطلب شهادة من خالقي*

*تُخلصني اسرهم يكفني*
*فروحي البريئة*

*قد عانقت*
*سماء الإله*

*فيا فرحتي*

*سفيرة السلام*
*منى الزيادي*

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق