تحقيقات

مطلوب تعديل لقانون التصالح فى مخالفات البناء على الاراضى الزراعيه .

و.ش.ع

مقال بقلم . مختار القاضي .

قانون التصالح في مخالفات البناء علي الأراضي الزراعيه الحالي يكيل بمكيالين . يتم التصالح فى المبانى الخرسانية ولم يلتزم بتوقيت المبانى حسب ما ورد فى القانون آخر تصوير جوى ولم يقم بالتصالح مع المبانى العاديه المشيده بالطوب الأحمر والمونه العاديه التى أقيمت من 6 سنوات منذ عام 2013 والمباني العاديه ظاهره فى التصوير الجوى للقوات المسلحه فى 22/7/2017 وعند تقديم الأوراق للتصالح فإن موظفيي الوحده المحليه يرفضون استلام الأوراق بحجة انهم في حاجه إلي الرسم الهندسي وتقرير الأستشارى والمباني عاديه وقد أكد المتضررين أيضا علي أنه يمكن أن يتم تقديم المطلوب عند الإحلال والتجديد ولكن موظفي الوحدات المحليه رفضوا أيضا وكأنهم ينفذون قانون التصالح فى صالح القادرين وفقط وهم الرأسماليين الذين أقاموا المبانى الخرسانية فقط أما غير القادرين على أقامه المبانى الخرسانية فليس لهم الحق في أي تصالح وبالتالي فإن موظفي الوحدات المحليه يقومون على تنفيذ القوانين لصالح القادرين فقط وليس لصالح الدوله التي ضاع عليها الكثير مما كان يمكن أن يتم تحصيله من أموال في كانت ستستفيد بها الموازنه العامه للدوله . والدليل علي ذلك انه تم تقسيم مساحات الاراضى الزراعيه وتم الاقامه عليها بالمباني العاديه ولكل مواطن يقيم مبنى أو سور فى مساحه صغيره حوالى 150 متر أو قيراط يعنى يتم التصالح مع الطبقه الفقيره أو لم يتم التصالح معهم فى هذه المساحات التي تم تقسيمها فهى لم يتم زراعتها لانه تم تقطيعها من عام 2013 ولم يتم زراعتها وبذلك خسرت الدوله من الناحيه الزراعيه لفقدانها المساحه وخسرت أيضا من الناحيه الماديه لعدم التصالح مع الطبقه الفقيره الغير قادره على البناء بالقرارات فى الوقت التى أقامت المبانى العاديه . نعم نعم يتم تطبيق القانون لصالح الأغنياء فقط والفقراء لهم الله . لان ما يتم الآن هو إنصاف الذين أقاموا المبانى الخرسانية فى الوقت الحالى ولم يتم التصالح مع الذين أقاموا المبانى العاديه منذ أكثر من عده سنوات فأين العدل ؟ مطلوب تعديل في مواد القانون حتي يتم تعظيم إستفاده الدوله من الغرامات الخاصه بالتصالح وفي نفس الوقت السماح بالتصالح مع البسطاء من المواطنين الذين لم يتمكنوا من تشييد المباني خرسانيه .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق