أخبارالسودانسياسةشمال افريقيا

إبراهيم غندور من يطالب بتسليم سوداني لمحكمة أجنبية عليه مراجعة وطنيته

و.ش.ع

الخرطوم -فاطمة الفاضل 

أعلن رئيس حزب المؤتمر الوطني السوداني، إبراهيم غندور، رفضه تسليم أي سوداني لمحكمة خارج حدود البلاد.

وقال غندور، إن محاكمة أي سوداني خارج حدود البلاد هو “تدخل في السيادة الوطنية وتشكيك في نزاهة القضاء السوداني

 وأضاف رئيس حزب المؤتمر الوطني السوداني: 

من يطالب بتسليم سوداني مثله لمحكمة أجنبية ليُحاكَم في قضية تخص الوطن، عليه أن يُراجع وطنيته.

ويأتي حديث غندور على خلفية إعلان قوى الحرية والتغيير الأحد، توافق جميع مكوناتها على تسليم البشير للمحكمة الجنائية الدولية، حال برّأه القضاء السوداني.

ويعيش السودان مرحلة انتقالية لمدة ثلاث سنوات وفقا للوثيقة الدستورية، التي تم التوافق عليها بين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير. وأدى الاتفاق إلى تشكيل المجلس السيادي من 5 مدنيين و5 عسكريين، وأن يتم التوافق بين الطرفين على العضو الحادي عشر، ويتولى الفريق عبد الفتاح البرهان حاليا رئاسة المجلس السيادي، في حين يتولى الدكتور عبد الله حمدوك رئاسة الحكومة الجديدة “الانتقالية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق