أخباراخبار العربالكويتسياسة

الشيخ صباح الأحمديوجه رسالة إلى طهران “الصديقة” ويدعو لتجاوز “الكارثة”

و.ش.ع

الكويت- عبد الرحمن البيلي 

وجه أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، وولي العهد الكويتي الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، والشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء الكويتي، رسائل إلى الرئيس الإيراني حسن روحاني.

وبعث أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، برقية إلى الرئيس حسن روحاني، أعرب فيها عن تعازيه بضحايا الزلزال الذي ضرب مناطق بمحافظة أذربيجان الشرقية شمال غربي إيران”.

وعبر أمير الكويت في البرقية، عن “خالص تعازيه وصادق مواساته لروحاني ولأسر ضحايا الزلزال الذي ضرب ضواحي مدينة ميانة شمالي غرب البلاد والذي أسفر عن سقوط عدد من الضحايا والمصابين سائلا الباري جل وعلا أن يتغمد الضحايا بواسع رحمته ويسكنهم فسيح جناته وأن يمن على المصابين بسرعة الشفاء والعافية، وآملا أن يتمكن المسؤولون في البلد الصديق إيران من تجاوز آثار هذه الكارثة الطبيعية”.

كما “بعث ولي العهد الكويتي الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح برقية تعزية مماثلة إلى الرئيس روحاني ضمنها خالص تعازيه وصادق مواساته لفخامته ولأسر ضحايا الزلزال الذي ضرب ضواحي مدينة ميانة شمالي غرب البلاد، مبتهلا إلى المولى تعالى أن يتغمد الضحايا بواسع رحمته وأن يمن على المصابين بسرعة الشفاء”. من جانبه، بعث الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء الكويتي برقية تعزية مماثلة.

يذكر أن زلزالا قويا نسبيا بقوة 5.9 درجة على مقياس ريختر ضرب بلدة “ترك” التابعة لمدينة ميانة بمحافظة أذربيجان الشرقية شمال غرب إيران فجر الجمعة، ما أدى إلى مصرع 6 أشخاص واصابة العشرات وإلحاق أضرار مادية وتخريب وحدات سكنية بصورة جزئية في 6 مدن والكثير من قرى المنطقة خاصة “ورنكش”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق