أخباراخبار العالمحوادث

بكين: “جاسوسنا” الفارّ إلى أستراليا نصاب من أرباب السوابق

و.ش.ع 

متابعة-حليمة بوهلال

أعلنت الشرطة الصينية أن الجاسوس الصيني المزعوم الذي طلب مؤخرا اللجوء السياسي في أستراليا، ليس إلا نصابا سبق أن أدين في الصين بتهمة الاحتيال.

وقالت شرطة شنغهاي في بيان صدر عنها اليوم الأحد، إن المدعو وانغ ليكيانغ حكم عليه في مقاطعة فوجيان في أكتوبر 2016 بالسجن لمدة عام وثلاثة أشهر بتهمة الاحتيال مع وقف التنفيذ لمدة عام ونصف.

وحسب البيان، فإن وانغ تورط في قضية احتيال أخرى مطلع هذا العام، حيث يشتبه بسرقته نحو 4.6 مليون يوان من رجل أعمال من خلال مشروع استثمار وهمي لاستيراد السيارات في فبراير.

وطلب العميل المفترض للمخابرات الصينية اللجوء في أستراليا بعد تقديم تفاصيل عن “تدخل بكين السياسي” في هونغ كونغ وتايوان وأستراليا، حسبما ذكرت وسائل إعلام أسترالية، مشيرة إلى أن العميل الهارب قد زود الاستخبارات الأسترالية بهويات كبار ضباط المخابرات العسكرية الصينية في هونغ كونغ.

نائب أسترالي يدعو إلى منح اللجوء لجاسوس صيني كشف أنشطة بكين

ورفضت هيئة الاستخبارات الأمنية الأسترالية التعليق على أمر الجاسوس المفترض، قائلة إنها لا تعلق على الأمور التشغيلية أو الأفراد، كما رفضت وزارة الشؤون الداخلية الأسترالية التعليق أيضا.

ودعا رئيس لجنة الاستخبارات والأمن في البرلمان الأسترالي أندرو هاستي لمنح اللجوء لوانغ معتبرا أن “أي شخص يرغب في مساعدتنا في الدفاع عن سيادتنا، يستحق الحماية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق