أخباراخبار العالم

طائرة أمريكية سرية تطير إلى موسكو

و.ش.ع

موسكو – محمد عبد الظاهر

استحوذت روسيا في عام 1969 على طائرة مسيرة أمريكية سرية.

وقامت هذه الطائرة، وهي طائرة التجسس D-21B، بالطلعة “القتالية” الأولى يوم 9 نوفمبر/تشرين الثاني 1969 عندما توجهت إلى الصين على متن طائرة B-52H، وهي قاذفة استراتيجية، في مهمة التجسس على ميدان تجارب نووية قرب بحيرة لوب نور.

وأطلقتها القاذفة عند حدود الصين. وعبرت الطائرة المسيّرة حدود الصين على ارتفاع 27 كيلومترا بسرعة 3.3 ماخ ولهذا لم ترصده وسائط الدفاع الجوي الصينية. وقامت الطائرة بتصوير ما يقع في ميدان التجارب، وغادرت موقع التجسس. وكان يجب أن تطير إلى المحيط الهادئ، ولكنها واصلت رحلتها بسبب خلل في نظام الملاحة، متوجهة إلى الاتحاد السوفيتي حيث هبطت بعد نفاد وقودها في مكان قريب من قاعدة “بايكونور” الفضائية  في كازاخستان.

وعثر عليها رجال الأمن الروس ونقلوها إلى مكتب تصميم طائرات “توبوليف” في موسكو.

وتوقفت الولايات المتحدة عن استخدام طائرات D-21B في عام 1971 كما جاء في كتاب الكاتب الروسي ميخائيل نيكولسكي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق