و.ش.ع 

متابعة منى الزيادي

قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عباس موسوي، إن على وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أن يتحرر من أفكار القرن 18 حيث كان أصحاب السلطة يرون أنفسهم فوق القانون والنظام الدوليين.

ودان عباس موسوي، اليوم الخميس بشدة، بيان بومبيو الذي قال فيه إن بناء المستوطنات في الضفة الغربية المحتلة لا يتعارض مع القانون الدولي.

وأفاد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بأن ما جاء في البيان يؤكد مرة أخرى شراكة الولايات المتحدة مع إسرائيل في احتلال الأراضي الفلسطينية وجرائم تل أبيب في فلسطين، وكذلك انتهاك سيادة الدول المجاورة لفلسطين.

وأشار إلى أن تصرفات الأمريكيين وتصريحاتهم بشأن فلسطين تشكل انتهاكات جسيمة للقانون الدولي، داعيا المجتمع الدولي إلى التحرك لمعارضة ومواجهة هذه الممارسات.

وصرح موسوي بأن إسرائيل “كيان احتلال وغاصب” وأن الحل الوحيد للأزمة الفلسطينية هو إجراء استفتاء بين السكان الأصليين في الأرض الفلسطينية.

كما نصح موسوي، مايك بومبيو قائلا: “من الأفضل أن يتخلص وزير الخارجية الأمريكي من أفكار القرن الثامن عشر حيث كان أصحاب السلطة يرون أنفسهم فوق القانون والنظام الدوليين، مبينا أنه في القرن الحادي والعشرين، لا أمريكا تعتبر قوة أعلى، ولا أحد يقبل بانتهاك القانون الدولي من جانب أصحاب السلطة”.