ثقافه و فنشعر وادب

الشتاء ل. صالح علي الجبري

و.ش.ع

بقلم -صالح علي الجبري

مرحبا بالشتاء أم الكبائر
مرحبا البرد علة و مناكر

قد تعودت للصقيع زمانا
و تجرعت غصة و مخاطر

أنت شر اتيتينا بالبراقع
جئت و الليل منحة و جواهر

ثم حربا تدور فينا رحاها
حطمت شعبنا و ماتت ضمائر

خبر الليل أن يظل معانا
أوقف الصبح عند تلك المناظر

لا نريد الربيع ينتج ورودا
سوف نجعل من الرصاص مزاهر

لا نريد الخريف يجني ثمارا
سوف نصنع من القنابل سجائر

أيها البرد أنت ضيف ثقيل
قد سمعنا الأنين بين المقابر

و تأبط من برد كانون شرا
كيف تبكي من الظلام المحاجر

لا أرى في الحياة شيئا جميل
كم تفاءلت كم كتبت الخواطر

كم يقولون إن في البرد سقم
صرت اكفر بما تخط الدفاتر

عندي الليل راحة و هدوء
عندي البرد جبة و مفاخر

كم شكونا للعيش في ظل وضع
مائلا للزوال يحيي التنافر

و ندمنا من الحروب و لكن
قد اضعنا بلادنا و الضمائر

ضعت و ( السبع ) يا سهيل ستمطر
في سمانا قذائف و خناجر

و ( الروابع ) مع الثريا ضاعت
كيف ضاعت في البلاد البصائر

أيها البرد كيف تبدو قبيح
لا ترينا في الظلام المناكر
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق