و.ش.ع

متابعة..كرم عليوة..

عتبرت رئيسة تحرير شبكة RT ووكالة “روسيا سيغودنيا”، مارغاريتا سيمونيان، أن على مؤسسات أوروبا المسؤولة عن حقوق الإنسان حل نفسها حال سماحها باعتقال صحفيي “سبوتنيك” في إستونيا.

وقالت سيمونيان، في تدوينة نشرتها في تطبيق “تلغرام”، مساء الأربعاء: “ها هي الأمور التي وصلنا إليها. يواجه صحفيونا في إستونيا تهديدات بالاعتقال حال عدم استقالتهم حتى حلول العام الجديد”.

وأضافت سيمونيان: “أنصح منظمة الأمن والتعاون في أوروبا والمجلس الأوروبي لحقوق الإنسان وكل الجهات التي تتحمل المسؤولية في أوروبا عن حرية التعبير أن تحل نفسها حال عدم إيقافها سلطات هذه البلاد”.

وسبق أن تلقى موظفو “Sputnik Estonia” من قيادة إدارة الشرطة والحرس الحدودي الإستونية رسائل تتضمن تهديدات باعتقالهم حال عدم قطعهم صفقات العمل من وكالة “روسيا سيغودنيا”، المؤسسة الرئيسة التي تدخل ضمنها أذرع وكالة “سبوتنيك”، حتى 1 يناير 2020.

وبررت السلطات الإستونية تهديداتها بالعقوبات التي فرضها الاتحاد الأوروبي، يوم 17 مارس 2014، ضد عدد من الشخصيات والكيانات الروسية على خلفية الأزمة الأوكرانية.