و.ش.ع

متابعة..هندبومديان

دعا مبعوث الولايات المتحدة الخاص لكوريا الشمالية، ستيفن بيغن، بيونغيانغ إلى الرد على عرض واشنطن إجراء محادثات، قائلا: “إنها مستعدة لبحث كل القضايا ذات الاهتمام”.

وقال بيغن خلال مؤتمر صحفي مشترك في سول مع نظيره الكوري الجنوبي لي دو-هون، “إنه ليس لدى الولايات المتحدة موعد نهائي، ولكنها تريد استئناف المفاوضات”.

وأضاف “حان الوقت كي نقوم بمهامنا. فلننجز ذلك. إننا هنا وأنتم تعرفون كيف تصلون إلينا”، وفقا لرويترز.

وتزايدت حدة التوتر قبل انتهاء المهلة التي حددتها كوريا الشمالية بنهاية العام ودعت الولايات المتحدة إلى تغيير سياسة مطالبة بيونغيانغ بنزع سلاحها النووي من جانب واحد وطالبت بتخفيف العقوبات.

كما دخلت في حرب كلامية مع الرئيس دونالد ترامب، مما أثار مخاوف من احتمال عودة البلدين إلى مسار التصادم الذي كانتا تسلكانه قبل بدء الجهود الدبلوماسية العام الماضي.

وقال كيم سونغ سفير كوريا الشمالية في الأمم المتحدة، السبت 7 ديسمبر / كانون الأول، إن نزع السلاح النووي غير مطروح للتفاوض مع الولايات المتحدة وإنه ليس هناك حاجة لإجراء محادثات مطولة مع واشنطن.