دين ودنيا

بيت العائلة ينجح في فض نزاع بين مسلم ومسيحى بالأقصر.

و. ش. ع

الاقصر— حماده النجار السليمى

نجح بيت العائلة المصرية بالأقصر، في اسدال الستار علي نزاع قائم بين أسرتين، نشب بفعل تشاجر بالأيدي بين الشاب محمد محمود أبوالحسن، والشاب بيشوي وصفي سمير، برعاية فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد محمد الطيب، شيخ الأزهر، وفضيلة الشيخ محمد محمد الطيب رئيس بيت العائلة بالأقصر.

وصرح ” محمد الرملي حسين”، الأمين العام لبيت العائلة، بأن العائلتان اقرا بالصلح النهائي وتعهد كلٌ منهم بعدم التعرض للآخر، وأقسم الطرفان علي الصلح وعلي عدم العودة للخلافات مرة أخري، بعد لقاءين متفرقين داما لساعات طويلة، وأن هذا الصلح جاء برعاية مباشرة من فضيلة الإمام الأكبر، والذي كان يتابع مجريات الصلح بعناية، وأتصل بطرفي النزاع واثني عليهم خيراً.

و أوضح أيضا نيافة القس أرمانيوس الأمين المساعد لبيت العائلة، أنه لا مجال للخلافات الطائفية بيننا، وأن المصريين جميعا يد واحدة وصف واحد، وأعرب عن تقديره الى محمود أبوالحسن، والد الشاب محمد محمود ابوالحسن، بأن مصر ستكون دائماً أفضل بمثل هذه النماذج المتسامحة.

وأشار ضياء الدين أحمد محمد الطيب، المنسق العام لبيت العائلة، أن هذا الصلح تم بين محمود أبوالحسن، والد الشاب محمد محمود أبوالحسن، و وصفي سمير خليل، والد الشاب بيشوي وصفي، بحضور عدد من أعضاء لجنة المصالحات ببيت العائلة، منهم اللواء سيد قناوي، والعمدة حمادة النوبي عيد، والعمدة هشام محمد ثروت، وحمادة مصطفي محمد، و عمار محمود النوبى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق