أخبارالشعرثقافه و فنشعر وادب

غصن الزيتون لـ. صالح علي الجبري

و.ش.ع

صنعاء -صالح علي الجبري 

تبت يد الحرب ويل الحرب ما صنعت
و كم ضحايا و الباقون ينثظروا
خمس من القتل و الأجواء مثخنة
و طائرات بنو الأعراب تنتشرِ
و في الميادين صاروخ و راجمة
و بالدماء كانت الأشلاء تغتسل
افً لتجار هذه الحرب كما كسبوا
و ما كفاهم كم اعتقلوا و كم ماتوا
ماذا جنينا ؟ و ثارت ضدنا امم
و حاصرونا و لكن بعضنا تخموا
ماذا ؟ و ضل السؤال المر منتحرا
( على شفا جرف هار ) منه صعقوا
رغم أن ربي و دين ألحق ارشدنا
و قالها ٱية في اللوح و اعتصموا
و ما اعتصمنا و لكن ضل جاهلنا
عن السلام الذي نرجوه قد كفروا
و يدعي كلهم ليلى يعشقها
لكنهم ما احبوها و ما عشقوا
ربيعهم عاصفات الحلف تذبخه
( على النصب ) كلما قاموا به عثروا
✒ بقلم صالح علي الجبري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق