شعر وادب

العذر والخضوع .

و. ش. ع

اليمن-صالح علي الحبري

كما تحب ان يعذرك الآخرين التمس لهم العذر و امنحهم فرص أخرى و تسامح مع من أخطأ في حقك و تذكر أن الله غفور رحيم
و قد اوصانا بالعفو عن الأخطاء و الزلات و إعتقد بأن من العجيب ان
نجد البعض يلتمس لنفسه عذرا في كل شيء وﻻ يعذر الناس في أي شيء.

لم يكن للخضوع دور حينما أخرج الله يوسف من السجن ولم يرسل صاعقة تخلع باب السجن . .
ولم يأمر جدران السجن فتتصدّع .

حينما امر بخروجه أرسل رؤيا تتسلل في هدوء الليل لخيال الملك وهو نائم

أعتذروا لله وأعذروا الناس بقدر ما تستطيعون .

أرفعوا أكف الخضوع والتضرع الى الله واعلموا أن فوق السبع السماوات رب حكيم كريم.
📝 بقلم صالح علي الجبري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق