أخبارشعر وادب

قـلـوب .. حزينة

و.ش.ع

بقلم-المصري العجيب مهران

لماذا تبكى ايها القلب … ما من دموع تزرفهـا … لقد جفت
وأصبح بكائك … نواح … لقد خلقت لتشقى … لتتعذ ب
لتتألـم … الى ان يدركك الموت … لـم تـخلـق لتســـــعـد
أيهـا القلب الحـزيـن .. أنـى أشـفق عليك .. بل أبكى من أجلك
وأجهـز نفســى لأسـير فى جنـا زتك .. الوشــيكـة ..والتى ستكون
صامتة .. صمت القبــور … صمت الأموات … صمت العـــــدم
أعـلـم أنـك .. هــــذه المـرة ..لـن تستـطيع ان تـقـاوم … عـذابـك
لـن تستطيــع أن تـتحمـل ألامـك…لأ نــك قــد هـرمت
ســرقتك الأيام .. ســرق الزمـان منك .. شبابك .. نعم لم تعد قادرا
عـلـى تحمـل صـدمة أخرى .. وأى صــدمــة .. فقـدان أجمــل مـا
فـى الحيــاة … بـل الحيــاة ذاتهـــا …فقـدان الحب ..البسمـة الوحيـدة الحلـوة .. فى حيــاتك الطويلــة … المليئة بالعذاب والألم
لقد خـاب ظنـك .. وأعتقـد ت .. أن الحيــاة تبتســم … لك
كنت مخطئــا … ايهـا الـقـلـب .

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق