و. ش.ع

 بقلم الشاعرة:حنان إبراهيم الكاشف

أبت الطيور
أن تهاجر عشها
رغم الرياح العاتيه
التي كادت أن تقتلع ثباتها
و ألا تغادر سماءها أبت الطيور
أن تهاجر عشها
رغم الرياح العاتيه
التي كادت أن تقتلع ثباتها
و ألا تغادر سماءها
رغم السيول الجارفه
التي كادت أن تغرق عزائمها
أبت أن تخزي صغارها
فقد نقشت بحبر العزة
على خضار قلوبهم
ألوان المجد في عليائها
وأقسمت الثبات
على عهد أجدادها
ألا تفرط في أوطانها
وأن تفدي العرض بأرواحها
وتحيي الأرض بدمائها
وتحفر على قرن الزمن
أخسأ عدو الله
فإن النصر والعزة لنا
حتى إن تخلوا أصحابها
حتى إن تخلوا أصحابها
‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘
حنان إبراهيم الكاشف
رغم السيول الجارفه
التي كادت أن تغرق عزائمها
أبت أن تخزي صغارها
فقد نقشت بحبر العزة
على خضار قلوبهم
ألوان المجد في عليائها
وأقسمت الثبات
على عهد أجدادها
ألا تفرط في أوطانها
وأن تفدي العرض بأرواحها
وتحيي الأرض بدمائها
وتحفر على قرن الزمن
أخسأ عدو الله
فإن النصر والعزة لنا
حتى إن تخلوا أصحابها
حتى إن تخلوا أصحابها
‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘
حنان إبراهيم الكاشف