سياحة و سفرعاجل

العاملين بالقطاع السياحى والكيانات الوهميه وشبح كورونا

بقلم / رضا طلعت فهيم

العاملين بهذا القطاع الهام والحيوى يتعرضون لاازمه كبيره وتيار عنيف للمره الرابعه فى سنوات قليله .

هذا القطاع يتعرض الى اعصار مايسمى كورونا .

وبالتالى يعصف بكل المقومات البشريه التى تعمل بهذا القطاع.

والعاملين بالقطاع السياحى بين نارين ؟

نار اصحاب المنشاءات السياحيه وقرارت وزاره السياحه .وفكر وزاره القوى العامله .وتنفيذ وزاره التضامن الاجتاعى .

اين يذهب العامل بالقطاع السياحى اذا تم التضحيه به فى ظل ظروف خارجه عن ارداته ؟

فالعامل بالسياحه ليس هو المتسبب فى احداث كورونا وقبلها كارثه الطئائره الروسيه .

فكل الاحداث التى تتعرض لها السياحه يكون العامل هو من يتحمل تكاليف الفاتوره الباهظه من الاستغناء عنه او الجلوس بلا عمل .

وذلك لوجود خلل فى تطبيق معاير العداله فى حمايه الموظف .

ولعدم وجود طهير يحميه من قوانين تتكفل حمايته فى حاله تجميد العمل بالقطاع السياحى.

والعامل لايملك صوتا قوى فى مجابهه رجال الاعمال اصحاب الفنادق .

ولا يملك ايضا وسيله التواصل مع وزاره السياحه التى تقوم بدور غريب وبعيد عن العاملين بالسياحه.

فالوزاره تقوم بالحفاظ على الكيان السياحىو المنشاءات السياحيه ضاربه صالح العاملين عرض الحائط بانها تقوم بدفع الملايين لااصحاب المنشاءات للحفاظ على هيكله الفنادق من ماء وكهرباء وتتناسى ان تضع حق العاملين فى الاعتبار .

وتعود اموال الوزاره الى اصحاب المنشاءات على سبيل الدعم والمسانده .

ولكن فى تصريح لنائبه وزير السياحه موخرا اثلجت قلوب العاملين بان هناك خطه لحمايه العاملين اثناء توقف العمل السياحى .

وهذا اذا كان هذا التصريح صادر من قلب الوزاره .

فبهذا تكون الوزاره هى الخط الدفاع الاخير للعاملين .

وتحيه وتقدير لهذا القرار الصحيح .

ومن يقف الان فى صالح العامل اذا ماتم الاستغناء عنه بحجه عدم وجود سياحه لدينا.

ومن هنا يلجا العامل الى اقرب نافذه له ؟

النقابه السياحيه او مناشدة رئيس الجمهوريه على صفحات التواصل الاجتماعى

والسؤال الذى يطرح نفسه دائما على اذهان الجميع ؟؟؟

من هم الاشحاص المنوط بهم التحدث باسم العاملين بالسياحة بمصر

ومن هم الذين يضعون الحلول والتصورات ومعاير الاختيار والافكار والاستنجائات التى تتبلور على خلفية العمل بالمناطق السياحية

وايضا من هم الذين لهم الحق المشروع والقانونى وذات الصفة والاسم  …للتحدث عنا ..ولنا ..وماعلينا ؟؟

ان القطاع السياحى بالمحافظات السياحية بعمل به  مايقارب 3 مليون عامل ..مباشر وغير مباشر ..من مختلف الاعمار والمستويات والمهنية ؟

وفى اخر احصاء تم عشوائى مابين العاملين بالقطاع السياحى ,..تم طرح سؤال لهممن الاشخاص الذين تعرفهم بالاسم والمسمى الوظيفى  …الذين لهم الصفة المباشرة بالتحدث عن العاملين بالقطاع  السياحى

هل تعرف اسماء او نقابات او حركات لها الشرعية القانونية بالتحدث بالنيابة عنك وباسمك ؟

كانت الاجابات مختلفة مابين يعرف ..او يظن ..او على مااعتقداو ربما ..ولااعرفوبعضهم ذكر لنا اسم او اثنين من النقابات ..؟

وهناك فئة تتشدق علينا بانهم متواجدون من سنوات بالعمل النقابى والجماعى لخدمة العاملين بالقطاع السياحى وصفحاتنا على الفس بوك تشهد بذلكواعداد الاعضاء  ماشاء الله .فاقت الارقام المتوقعة  ؟

وهذه هيا الكارثة الثانية بعد المصيبة الاولى .

انهم يتوهمون ومخدوعينولااحد منهم فعلا  لديه الشجاعة ان يذكر ان العدد فى الليمونوان ماهذا تقاس الامور  …وليس هذا هو البرهان على تواجدك على صفحات الكترونيةيعطيك الثقة انك معروف واسمك محفور والقطاع السياحى يعرفك ظهرا عن قلب ؟

ان العاملين بالسياحة داخل نطاق القاهرة والاسكندريةلهم الحظوة والحظبما لهم من اليات كثيرة تجعلهم مختلفين كل الاختلاف عن العاملين بشرم او الغردقة او مرسى علم وطابا ودهب .

لديهم كل الامكانيات الادارية والمعنوية والوسائل والجهات  القادرة على سماع اصواتهم والعمل على ازالة الموقات ..

ولديهم فى كل فندق نقابى منوط به القيام بدور الوسيط بين الادارة والعامل ؟؟؟
اذا هم فى مائمن عن النيران الصديقة كما يقال ..

ولكن ان يفاجانا بعض الاشخاص بانهم تم اختيارهم ووضعهم على راس  مجموعة يكون اختصاصها المنازعات التى تحدث مابين العاملين والادارات المختلفة

فهذا شى رائع ولهم منا الشكر والحمد على النواياه الصادقة

لكن كيف يتم هذا…؟

بعض الاشخاص الذين لايتعدوا اصابع اليد الواحدةمنوط بهم التواصل والتفاعل وايجاد الحلول مع العامل والادارات الاخرى ؟؟؟

والعجب العجاب فى زمن لاينتهى من الخيال والوهم والاحلامان هولاء الذين لم نسمع عنهم غير على الصفحات الاكترونية فقطلديهم العصا السحرية التى ربما من اشارة واحدة كفيلة بحل صراعات ومنازعات ومشاكل لاحصر لها ؟؟
من الذى دعى واختار هولاء ؟؟؟

ماهية السيرة الذاتية لهموماهية المؤهلات التى على اساس تم الاختيار لهم

ماهو علاقاتهم بالقطاع السياحى بالمناطق السياحية بمصر

هل لديهم من الشرعية القانونية لمجابهة ادارات الموارد البشرية ؟؟

هل هناك مقرات لهم بالمناطق السياحيةنحن نتحدث عن المحافظات السياحية بدون اضافة القاهرة والاسكندرية

اسئلة تحتاج اجوبة وبراهين

من يملك كل هذا ..فهو يملك ان يغوص فى بحار واعماق العاملين بالسياحة

لانريد اجابات كالتى نعرفها عن ظهر قلب ؟؟؟؟

 نحن لدينا تنسيق مع فلان وعلان ؟؟؟

نحن نتصل تلفونيا مع ترتان وعجماننحن فى طور التواصل مع العاملين وسوف نقوم بالتواصل معهم ..ونحن على علم بكل شىهذا كلام مرسل وكلام فاضى معقول ؟؟؟

العاملين بالقطاع السياحى بشرم الشيخ والغردقة ودهب وطابا ودهب ونويبع ومرسى علمليس لهم باب اخر للجوء اليه ؟؟؟ 

وهو باب النقابة العامة للسياحة والفنادق ..بالرغم من كهولة وشيخوخة هذه النقابةالتى لم تقوم بدورها حتى الانوتركت الحابل بالنابلوجعلت العاملين بالسياحة فى مهب الريح مابين حركة وحزب وائتلافلو كانت لها الريادة والمصداقية والفاعلية فى الوقوف مع العاملين بالسياحة ..لما كنا وصل بنا الحال الى ان ياتى الاخرون بالقفز على اعناقنا ؟.

وائتلاف مايسمى ( ائتلاف العاملين بالسياحه ) لاندرى شرعيته على ارض الواقع وهل هو ائتلاف يعمل على اسس شرعيه من قلب العاملين بالسياحه او الدوله او هو دور تطوعى من تلقاء انفسهم .

اذا كان دور تطوعى فهذا يجعلنا نشكرهم .

اما اذا كان دور لاايجاد لهم هم انفسهم دور بالتحدث بلسان العاملين بالسياحه

فهذا يحتاج شرعيه قانونيه مقعله بغطاء من الدوله والجهات التنفيذيه مثل وزاره القوى العامله ووزاره التضامن ووزاره السياحه .

الان لايوجد غير نقابه السياحين بالقاهره التى اخذت لها دورا قانونيا وشرعيا للعاملين بالسياحه .

فعلينا جميعا التوجه فى ظل هذه الظروف الى نقابه السياحين بالقاهرة والتى يمثلها الاستاذ “حمدى عز” “والاستاذ فارس “

وبعض مسؤلى النقابه بالمحافظات السياحيه .

 العاملين بالسياحه يتجرعون مراره الاطاحه بهم.

ونحن نناشد اصحاب الفنادق الشرفاء المخلصين لهئا البلد

وهم كثيرون امثال سامح ساويرس . وكامل ابو على. وسمير عبد الفتاح . والشيتى عماد عزيز. وجمال البنا .وتامر مكرم. ورامى فايز. وكثيرون يعشقون تراب هذا الوطن .

ونناشد وزاره السياحه متمثله فى وزيرها الشاب خالد العنانى الذى نعلم جميعا مدى اخلاصه لاابناء هذا القطاع السياحى …ابناءك من العاملين يثقون بك كثير

حقظه الله مصر قائدها السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى  .

وشكر لكل من يساهم فى ايجاد مخرج لاابناء هذا القطاع واخص بالاسم ريمون نجيب على مبادراته التى يكتبها .

كما نشكر الخبير السياحى عادل شكرى .

وحفظ الله هذه الارض الغاليه على كل عربى .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق