أخباراخبار العربالإماراتثقافه و فن

اماراتيه وأفتخر

و. ش. ع

بقلم-شيخه أحمد 

نعم إماراتية وأفتحر كم تحضرني تلك الكلمات هذا اليوم وأنا أراقب كل حرف فيها وأشعر بمعناها يرضى اعتقادى ويسعد فؤادى ويكفينى فخرا أننى أمارتية .
واعتز بوطني الغالي الذي يهمه في المقام الأول صحة وامن المواطن حتي أصبح جواز السفر الإماراتي في المرتبة الأولي في العالم في دخول أغلب الدول بدون تأشيرة وذلك يرجع الي السياسة الرشيدة التي أسسها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان وصار علي نهجه صاحب السمو الشيخ رئيس الدوله حفظه الله وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد نائبه رعاه الله وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد ولي عهده رعاه الله وحكام الامارات
..نعم ملكنى هذا الشعور ودفعنى لكتابة مقالى اليوم وكلى إعجاب وشكر وامتنان لماتقوم به الحكومة منذ بدأت الأزمة العالمية مع فيروس كورونا المستجد .و الجهد الدؤوب فى العمل على حماية المواطن والوافد من خطر الإصابة بهذا الفيروس المستبد..تطهير لكل الأماكن حتى الشوارع ..رصد ميزانية ضخمة لمقاومة تفشى المرض ..غلق المنشآت وتحمل الخسائر. .الإحاطة بالمرض والحجر الصحى لكل المشتبه بهم لحماية المواطنين من العدوى ..اليوم يعلو شعار ..أيها الإماراتي أنت الأهم وايضا المقيم حفظ حياتك مسئوليتنا ..جهد لاينكره إلا جحود ..وعناية لايغفلها إلا حاقد ..كل مسئولى
الحكومة على قلب رجل واحد يدفعهم الشيخ محمد بن زايد الذى تحمل مسئولية الحفاظ على حياة الشعب وصحته تحت مقولته المشهورة ( لا تشيلون هم ) وكأنه أب يصارع أمواج الخطر ويتصدر لها حتى لاتلطم أولاده ..فانتهج نهجه كل مسئول وتعامل جميعهم مع الشعب باهتمام وإخلاص
كما حلقت طائرات اماراتيه
لجلب العرب من الصين وغيرها من الدول وعلاج المرضى وارسالهم لوطنهم
ودعم بعض الدول بالمواد الطبيه وغيره
انها الامارات الوطن الحياة تحتضن أبناءها بقيادة رشيدة مخلصة لتمر بهم من محنة أجهدت العالم ..وسوف تمر باذن وتكون ذكرى عبر التاريخ . نحن متكاتفين مع حكومتنا الإماراتي وحبنا لقيادتنا ما له مثيل
انها بلد الأمن والأمان
بلد التسامح والكرم
بلد التعاون والاخاء
انها العشق والحياة والروح
أماراتية وأفتخر
بنت ابوها زايد
وامها الامارات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق