و. ش. ع

القاهره-جيهان حسن

بدأت وزارة السياحة و الأثار في إجراءات تعقيم و تطهير المتاحف و المواقع الاثرية في شمال سيناء والدلتا ووجه بحري، و استكمال الاعمال في باقي المواقع في صعيد مصر و القاهرة الكبري و ذلك في إطار سياسة الدولة للحماية والوقاية من تداعيات فيروس كورونا المستجد (covid-19).

وقال د. ايمن عشماوي رئيس قطاع الآثار المصرية، أن أعمال التعقيم والتطهير شملت جميع المناطق الأثرية والمقار الإدارية، منها المخزن المتحفي بشمال سيناء، و منطقة آثار مطروح، و المواقع الأثرية في محافظات المنوفية، وتل بسطا وصان الحجر بالشرقية، ومنطقة آثار هرم هواره بالفيوم.

كما استمرت أعمال التعقيم باقي المناطق والمتاحف الاثرية في محافظة الإسكندرية منها منطقة كوم الناضورة الاثرية و متحف المجوهرات الملكية والمتحف البحري، ومتحف الإسكندرية القومي، ومتحف رشيد الوطني و المقر الإداري للآثار الغارقة و منطقة اثار كوم الناضورة.

و في محافظة المنيا شملت الاعمال منطقة آثار زاوية سلطان و مقابر فريزر، ومركز زوار تل العمارنه، والمخزن المتحفي بالبهنسا.

جدير بالذكر أن أعمال التطهير والتعقيم شملت جميع الأسطح والمداخل والمخارج وشباك التذاكر والممرات الداخلية والخارجية والمكتبات والمكاتب الإدارية للعاملين والأماكن الخاصة بحراس الأمن والأبواب والمسطحات التي من الممكن ان يتكأ عليها الجمهور وأماكن جلوس الزائرين وغيرها من الأماكن الملامسة للإنسان . كما تم توزيع أدوات الوقاية والتعقيم من قفازات وكمامات ومواد مطهرة علي جميع العاملين.
و قد تمت اعمال التطهير وفقا للمعاير الدولية لإجراءات التطهير باستخدام مواد معتمدة من وزارة الصحة والسكان.