سياحة و سفرعاجل

سيادة الرئيس العاملين بالسياحه يستغثون..مابين وزارة السياحه واصحاب الاعمال

بقلم / رضا طلعت فهيم

استغاثه الى الرئيس “عبد الفتاح السيسى”

سيادة الرئيس نرفع لسيادتكم مايعانيه مايقارب اربعه مليون عامل  بالقطاع السياحى مباشر وغير مباشر.

العاملين بالسياحه مابين وزاره السياحه واصحاب الاعمال

 ايام زمان كنا بنخاف نقول لحد ان احنا شغالين في السياحه فيطمع فينا.

 انما دلوقتي بردوا بنخاف نقول لحد ان احنا شغالين في السياحه ليطبق ايده في 5 جنيه و ويدهالنا .

مايمر به القطاع السياحى المصرى الان تسونامى جديد اطاح بكل مقومات الدخل للدوله والافراد.

ووجاءت كورونا تحمل خساره صحيه واقتصاديه لم تشهدها دول العالم من قبل .

وحتى حادثه الطائره الروسيه التى سقطت بجنوب سيناء لم يكن لها هذا التاثير الكبير على القطاع السياحى المصرى.

وكانت هناك حركه سياحيه بالرغم من قله الاعداد الوافدة من دول بعينها .

ولكن تعافت قليلا باسواق اخرى بعيدة عن السوق الانجليزى والروسى.

ولكن السؤال الذى يطرح نفسه الان ؟

ماذا نحن فاعلين بالعاملين بالسياحه ؟

تقوم الدوله الان بجميع مؤسساتها بسد بعض الفجوات التى حدثت لقطاعات كثيره بالدوله .

ومنها القطاع السياحى ؟

وتم الاعلان عن صرف ملايين الجنيهات الى اصحاب المنشاءات السياحيه لسد عجز الحركه السياحيه ومساندة فى نفقات مايلزم من الحفاظ على الهيكل السياحى .

ولكن هل هذه الملايين من ضمنها سداد مرتبات العاملين بالقطاع السياحى ..لحين انتهاء هذه الازمه التى اطاحت بكل ارجاء البلاد.

بعانى العاملين بالقطاع السياحى من التهميش وعدم ايجاد حلولا

وفى كل ازمه جديدة تحدث للقطاع السياحى يكون العاملين وقود وضحايا له .

ومن ازمة تلو ازمة….لم نتعلم من الدروس الماضيه .

فى ان يكون لدينا مايسمى اداره ازمة ؟

ولم تهتم الدوله او خبراء القطاع السياحى فى ان يكون للعاملين بالسياحه خط حمايه لهم فى ازمات القطاع السياحى ؟

الى ان جاءت ازمه كرونا ؟

ووضعت الجميع فى محك الخروج منها على حساب العاملين بالسياحه .

حتى هناك بعض رجال الاعمال لم يكن امامهم غير سيناريوهات تم حفظها من قبل وهو الاستغناء عن موظفييها او منحهم اجازات غير مدفوعه الاجر ..

ولكن ايضا هناك اصحاب فنادق نعترف علانيه انهم كانوا للعاملين حائط حمايه لهم .

وهنا نطرح بعض النقاط التى تساهم بالحفاظ على العاملين بالسياحه ساهمت وزاره السياحه فى تاهيلهم بالتدريب ليكونوا نواه للعمل بهذا القطاع.

ومن منطلق الدوله فى مساندة هولاء العاملين .

 نطرج بعض الخطوات التى بها نساهم فى حل مشكله قد تنفجر فى وجهه المؤسسات التنفيذيه للدوله

اولا يكون ملف العاملين بالسياحه ضمن اولويات وزير السياحه ووزير القوى العامله ومجلس الشعب ونقابه السياحين

* معالجة اوضاع العاملين في السياحه مما يتوقف عليهم من متطلبات و التزمات ماديه (الرواتب.
انشاء صندوق خاص للعاملين بشكل مباشر للسياحه يتم خصمه من رجال الاعمال و المستثمرين يعود للعاملين المسجلين في كشوفات الفتادق وشركات السياحه .

* الزام الشركات و الفنادق بنظام تأمين شامل للعاملين بالسياحة وأسرهم
صرف الرواتب الشهريه للعاملين الذين فى ذمه الفنادق والمنتجعات السياحية.

عدم الاستغناء عن العماله التى تمت سنه واحدة فى من تاريخ التحاقها بالعمل.

عدم اجبار العاملين على التوقيع على اجازات بدون مرتب نهائيا.

خروج اقرار من البنك المركزى لجنيع البنوك الحكوميه والقطاع الخاص بتاجيل مديونيات القروض لمدة 6 اشهر بدون فوائد (وهذا تم بالفعل

تاجيل مديونيات الكهرباء والغاز للعاملين بالسياحه بتقديم مايثبت ذلك للجهه المنوظ بها التحصيل

تقوم وزارة التضامن الاجتماعى بالتعاون مع البنوك والفنادق بتقديم معونه ماليه عاجله للمتضرين من العاملين الذين تم اغلاق فنادقهم

عدم فصل او الاستغناء عن اى عماله بالقطاع السياحى الا بخطاب من العامل الى جهة العمل والتامينات ونقابه السياحين .

تفعيل دور النقابه السياحين نيابة عن جميع العاملين بالسياحة فى المحافل

الدولية والداخلية ويكون للنقابه دور هام باعتبارها ممثل الوحديد لهم

وكذلك حضور التفاوض الجماعى فى عقود العمل وكذلك عودة العمال المفصولين الى عملهم وكذلك المفاوضة الجماعية لصرف العلاوات الخاصة الدورية والعمل على تسوية المنازعات ودياً بين العمال بالقطاع السياحى واصحاب الاعمال.

تسوية كافة المشاكل والثغرات التى تنشأ عند تطبيق قرارات وقوانين مع الجهات المسئولة من مكتب التأمينات ومديرى القوى العاملة ومكاتب العمل وكذلك حضور ممثلين من النقابة فى المحاكم والقضايا العمالية للحفاظ على حقوق الانسان .

– النقابة تقوم بدورها فى دراسة ومراجعة جميع القوانين والقرارات التى لا تتناسب مع العاملين فى قطاع السياحة وكذلك الحفاظ على حقوقهم

لايتم نهائيا فصل عامل بدون استلام خطاب من نقابه السياحين واسباب الاستقاله وتقديمها لجهه عمله بالفنادق

يظل التامين الصحى والعلاج ساريا لجميع العاملين بالسياحة

هذا بعض مطالب العاملين بالقطاع السياحى المصرى

ونامل ان تكون هذا اولى خطوات اصلاح وهيكله قوانين العمل للقطاع السياحى المصرى لحمايه الحقوق وعدم المساس بمصير الملايين من العاملين بالسياحه.

نامل ايضا ان تندرج هذه التوصيات فى اجندات اصحاب القرارات وخبراء القطاع السياحى المصرى .

ووزاره السياحه بكافه اقسامها مع وزاره القوى العامله ووزاره التضامن

يجب ان يكون  لدى من يمثل السياحه بمجلس الشعب ثقافه حمايه قطاع يمثله امام الدوله .

على الحكومه اتخاذ قرار عاجل بالحفاظ على شريحه كبيره من مواطنيها بالقطاع السياحى المصرى .

عدد العمالة المباشرة بالسياحة اثنين مليون وستمائة الف (2.600.000 )

عدد العمالة الغير مباشرة بالسياحة 4.000.000 اربعة مليون

دخل السياحة السنوى لمصرنا 12 مليار.

عدد المصرين التى تدخل جيوبهم اموال السياحة بشكل مباشر عشرين مليون شخص.

مقدار دخل السياحة للاقتصاد النصرى 12.3 من الناتج القومى المصرى

عدد القطاعات التى تعمل مع السياحة 39 قطاع.

حان الان دور السادة الغرف السياحيه والفندقيه والشركات التفكير فى صالح ابناء هذا القطاع

حان الان الوقوف ولو مره واحده لصالح العاملين بهذا القطاع السياحى

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: