أخباراخبار العربالرياضهمصر

لأول مرة فى تاريخ اللعبة مصر تحتل المركز السابع فى التصنيف العالمى للاتحاد الدولى للجمباز

و.ش.ع 

متابعة _ محمدمختار

إنجازا عالميا جديدا يضيفه الاتحاد المصرى للجمباز إلى سلسلة الإنجازات الرياضية العالمية التى تحققت تحت القيادة السياسية الرشيدة للرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية، وطفرة تاريخية لم تتحقق فى تاريخ اللعبة بالحصول على المركز السابع فى التصنيف الدولى السنوى للاتحادات للاتحاد الدولى للجمباز، فى سابقة أحدثت ردود أفعال قوية على المستوى العالمى، بعد أن تخطى الجمباز المصرى فى التصنيف دول عملاقة فى اللعبة رغم أنه لم يكن على الخريطة العالمية من قبل، مثل أمريكا وتركيا وفرنسا والصين وإسبانيا والنرويج والبرازيل، ودول الأمريكتين واستراليا، ومعظم الدول الأوروبية.
وقال الدكتور إيهاب أمين رئيس مجلس إدارة إتحاد الجمباز وعضو مجلس إدارة اللجنة الأوليمبية إن مجلس إدارة الاتحاد الحالى أحدث طفرة تاريخية غير مسبوقة فى الجمباز المصرى بأن يحتل المركز السابع فى التصنيف العالمى، ليقفز ثلاثة مراكز للأمام فى نقله لم تحدث فى أى اتحاد فى العالم بأن يقفز 3 مراكز فى عام واحد فقط، حيث دخل التصنيف العالمى لأول مرة العام الماضى وحصل على الترتيب العاشر، مشيرًا إلى أن اتحادالجمباز المصرى أصبح من أقوى الدول فى اداره اللعبة بشهادة رئيس الاتحاد الدولى للعبة اليابانى مورى وتانابى، وبإحداث طفرات غير مسبوقة فى نشر اللعبة والإرتقاء بها على كافة المستويات التدريبية والتنظيمية والتحكيمية، مشددًا على أن الاتحاد سوف يستمر فى العمل الجاد والمتواصل بدعم فنى من اللجنة الأوليمبية ودعم مالى من وزارة الشباب للمنافسة على المركز الأول فى التصنيف خلال السنوات القليلة المقبلة.
وأشار إلى أن هذا الإنجاز يعد تكريم من الاتحاد الدولى للاتحاد المصرى على المجهود المبذول من جميع اعضاء مجلس دارة الاتحاد والأجهزة الاداريه واللجان الفنيه للاتحاد، ويرجع ذلك أيضا إلى المستوى العالى فى التخطيط والقدرة الكبيرة فى التنفيذ، والشغل الكبير المستمر على مستوى المنظومة الفنية والإدارية للعبة على يد عناصر وكوادر شابه تم اختيارها بحرفيه واتاحة الفرصه كاملة لهم، وتوفير المناخ المناسب لهؤلاء الشباب لإثبات وجودهم وتحقيق طموحاتهم تحت قيادة ورعاية الاتحاد، ضمن هيكل إدارى منظم معلنا أن الاتحاد لديه هدف منشود يسعى إلى تحقيقه بوضع الاتحاد المصرى وأبطال مصر على منصات التتويج العالمية القادمة، والاوليمبية فى دورة باريس 2024، وبأن يكون الاتحاد المصرى رقم واحد على العالم رغم المنافسة الشديدة والصعبة من دول أذربيجان وألمانيا واليابان وروسيا والبرتغال، وتخطي أى عقبات أو أزمات قد تواجه الاتحاد بالعزيمة والصبر والتخطيط السليم، والإعداد القوى، وتكاتف جميع أعضاء المجلس الذى يعمل كفرد واحد فى منظومة اللعبة.
أضاف أن الحصول على المركز السابع فى التصنيف الدولى السنوى جاء كتقيم لأداء وعمل الاتحاد خلال عام كامل، من تنظيم كورسات تدريبية للمدربين، وتحكيمية للحكام، ومدى إهتمام المجلس بنشر اللعبة، وارتفاع المستويات الفنية والبدنية للاعبين، وزيادة اعدادهم، و توسيع ودعم نشاط المشاركة، واستقدام خبراء عالميين من مختلف دول العالم لإلقاء المحاضرات فى الدورات المعتمدة من الاتحاد الدولى، فضلا عن تنظيم البطولات القوية، مثل بطولة كأس الفراعنة الدولية، ومستوى التنظيم، ومستوى التقدم الفنى وتطور أداء ونتائج لاعبى المنتخبات الوطنية المصريه بمختلف افرع الجمباز المصرى الستة .
وأشار إلى أن مصر قادرة على تنظيم أعلى وأكبر البطولات العالمية، لأنها تمتلك الخبرات والكفاءات اللازمة، ونظم التحكيم العالمية، والأدوات والتكنولوجيا اللازمة لذلك، وسوف يظهر ذلك فى تنظيم بطولة افريقيا المؤهلة للاوليمبياد بمدينة شرم الشيخ خلال الفترة من 10 وحتى 17 مارس الجارى ، وستكون البطولة استعداد عملى جاد لتنظيم بطولة كأس العالم فى يونيو المقبل بالقاهرة ، موجها الشكر إلى المنظومة الرياضية المصرية بالكامل ، ومجلس إدارة اللجنة الأوليمبية الحالى ، الذى يقوم بدعم جميع الاتحادات وتسهيل كافة أمورها الفنية والإدارية للإرتقاء بالألعاب المختلفة، والشكر الموصول للقائمين على شئون وزارة الشباب والرياضة بقيادة الوزير النشيط الدكتور أشرف صبحى .
واختتم أمين تصريحاته موجها الشكر لاعضاء مجلس إدارة الاتحاد الذى يضم أحمد طلعت نائب الرئيس، والأعضاء الدكتور علاء حامد والعميد وليد شوقى والدكتورة فاتن البطل والدكتورة لمياء على عبد الرحمن والمهندس وائل السرنجاوي وروان أبو شوشة وياسمين سمير، والدكتورة نهاد زايد المدير التنفيذى للاتحاد، ومحمد هشام المدير المالى وجميع اللجان الفنية والإدارية والمسابقات والحكام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق