أخباراخبار العربالتحقيقاتاليمن

اتهمت مصادر تربوية منظمة اليونيسف بالفساد والمماطلة في صرف مستحقات المعلمين في اليمن.

و. ش. ع

اليمن-صالح علي الجبري

وقالت مصدر ، إن منظمة اليونيسف أجلت مجدداً صرف حوافز المعلمين وإرسال حوالات المستفيدين للمرة الثالثة خلال شهر أبريل الجاري بغير مبرر.

المصادر أوضحت أن منظمة اليونيسف تمارس أنواع الفساد المالي والإداري في اليمن، فقد استلمت مبلغ مائة وأربعين مليون دولار على دفعتين بهدف صرفها كحافز رمزي للمدرسين كي يستمروا في أعمالهم وذلك منذ العام الدراسي 2019/2018 وللعام الدراسي 2020/2019.

وبحسب المصادر فإنه كان من المقرر أن يستلم كل مدرس حافزاً لعشرة أشهر تسلم شهرياً، ولكن العام الفائت جرت المماطلة في تسليمها حتى نهاية العام، ورغم ذلك لم يتم تسليم كامل المبلغ وإنما لسبعة أشهر فقط.

وأكدت المصادر، أنه تم التلاعب بسعر الصرف في ذلك الحين واستقطاع خصميات كبيرة على كثير من المعلمين، حيث رافق عملية الصرف العشوائية سوء معاملة للكادر التعليمي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: