كتبت/زينب الهواري

استمرار المفاجآت في آخر تطورات القرار رقم ٢٠٩ لسنة ٢٠٢٠ الصادر من وزارة التجارة والصناعة بشأن مد صلاحية الكبدة والاسماك المجمدة …

بعد أن فتح موضوع هذا القرار وثار الرأي العام المصري ضده وانتفض بعض نواب البرلمان وقدموا بيانات عاجلة لرئاسة مجلس الوزراء …
حيث ان النائب خالد أبو طالب، عضو لجنة الدفاع والأمن القومي بالبرلمان تقدم بطلب إحاطة إلى رئيس الوزراء، ووزيرة التجارة والصناعة، وذالك لإلغاء قرار وزارة التجارة والصناعة والمتعلق بمد فترة صلاحية المنتجات الغذائية لكل من (الأسماك المجمدة والكبد المجمد). حدث ما يلي:-
☆ وزير التموين يعلن عن أن مخاطبته لوزارة التجارة والصناعة كانت بخصوص ما سيتم شحنه من كبدة وأسماك وما سيتم استيراده من بضائع ولا يسري على البضائع الموجودة بالفعل في الأسواق المحلية .

☆ الهيئة المصرية العامة للمواصفات والجودة تصدر بياناً يفيد أن ما تم طرحه في القرار يشمل ما سوف يتم استيراده من كبدة وأسماك منذ تاريخ صدور القرار وليس ما تم استيراده بالفعل قبل القرار

وكذلك شمل البيان ان القرار يشمل فقط الكبدة والأسماك المجمدة ، ولا يشمل الكلاوي والطحال واللسان والمخ والقلوب والبنكرياس المستورد .

ونظرا لما يحتويه هذا القرار الكارثي من خفايا لا يلم بها الا طبيب بيطري عمل في التفتيش ، ونظرا للعوار القانوني والدستوري الذي يكتنف هذا القرار ، وخطورته الداهمة على الصحة العامة للمصريين …
فقد كشفت الدكتورة شيرين ذكي خفايا وتفاصيل بمنتهى الجرأة كما عودتنا من قبل …
وقالت ان رئيس الغرفة التجارية أصدر البيان ليجامل رجال الأعمال التي ركدت بضاعتهم وانتهت صلاحيتها أو شارفت على الانتهاء نتيجة ركود أعمال المطاعم بسبب حظر التجوال والإغلاق ؟؟؟؟
لانه كتب في البيان بتاعه جاري التحضير لمعالجة آليات الصلاحية القديمة والتي سيوافينا بها بناء علي ايييييه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ونوهت سيادتها ان هذه القرارات باطلة ولا يراعي أغلب ظروف ثلاجات التخزين في مصر ولا يراعي ظروف التخزين السليم التي تسببت في فساد منتجات نجم عنها ضبطيات قام بها الأطباء البيطريون ولا يراعي اشتراطات النقل السليم أو العرض السليم للمواد الغذائية المجمدة مما يستحيل معه ان تصمد تلك المواد وتظل صالحة لمدة عشرة أشهر للكبدة وتسعة أشهر للأسماك ومنها أسماك ذات محتوى دهني عالي سريعة التأثر والفساد

ان الحرب ما زالت مستمرة لصالح هذا الشعب وهذا الوطن والقرارات باطلة وحجة توفير مخزون سلع استراتيجي حجة خبيثة باطلة فالرئيس بنفسه طمأن الشعب المصري وذكر أن بالفعل مصر تمتلك مخزونا غذائيا يكفي عدة أشهر .
انه زمن السيسي رئيس يحلف به العالم الان رئيس يحارب الفساد رئيس تتمناه كل الشعوب لتكون تحت رعايته