و.ش.ع

كتب-شريف رشدي

بدأ المستشار مرتضى منصور رئيس نادى الزمالك سعيه بقوه من اجل استرداد لقب القرن المسلوب فى عهد ممدوح عباس الرئيس الاسبق للزمالك وقد كلف منصور هاني زادة عضو مجلس إدارة الزمالك بفتح هذا الملف من جديد الذى اعلن عن الخطوات التي سيتبعها ناديه من أجل استرداد لقب نادي القرن الإفريقي من غريمه التقليدي الأهلي.

والخطوات التي كشف عنها هاني زادة جاءت كالتالي على لسانه:

** شكلنا لجنة برئاسة أحمد جلال إبراهيم وعضوية كل من هاني زادة وأحمد مرتضى منصور وإسماعيل يوسف

** سنتواصل مع الاتحاد الإفريقي للحصول على بعض البيانات.

** حال تأكدنا بنسبة تفوق 90% من قوة موقفنا سنبدأ اللجوء للمحكمة الرياضية الدولية وتلك الدراسة سوف تستغرق 10 أيام بحد أقصى.

** بعد الإعلان عن اللجنة المشكلة حصلنا على أكثر من مستند من بعض الأشخاص المتطوعين لمساعدة الزمالك في تلك الأزمة.

وعن سبب تفكير الزمالك حاليا في استرداد لقب نادي القرن برر هاني زادة “قيادات الاتحاد الإفريقي اختلفت الأيام الحالية عن عهد الرئيس السابق عيسى حياتو وبدون شك نثق في القيادة الحالية بعد ما حدث معنا في أزمة السفر لقطر قبل لقاء الترجي في السوبر الإفريقي”.

وأضاف هاني زادة حديثه “القيادات الحالية للاتحاد الإفريقي ورأيي الشخصي أفضل بكثير من القيادات السابقة”.

وأتم “اللجنة الحالية سوف تجتمع وبعد الانتهاء من كل الخطوات المذكورة والتأكد من قوة موقفنا خاصه ان الزمالك الفريق الإفريقي الوحيد فى افريقيا صاحب اعلى رقم من البطولات الافريقيه وعددها ٩ بطولات فى حين ان المنافس التقليدى للزمالك وهو الاهلى المصرى حاصل على ٧ بطولات فقط”.